التحصيلات تجاوزت 2.4 مليار ليرة و228 مقترضاً دفعوا 514 مليوناً دفعات حسن نية … 770 مقترضاً سددوا كامل دينهم لدى فرع العقاري في اللاذقية خلال 2017

| اللاذقية – عبير سمير محمود

أكد مدير فرع المصرف العقاري في اللاذقية أكرم درويش أن الفرع حقق نتائج إيجابية فيما يخصّ تسديدات وتحصيلات القروض المتعثرة والكبيرة منها بالتحديد، ولاسيما خلال عام 2017 بعد صدور القانون /26/ لعام 2016.
وبيّن درويش في تصريح خاص لـ«الوطن» أن الديون المغلقة بشكل كلي بلغت نحو 473 مليون ليرة سورية لـ770 مقترضاً خلال العام الحالي، كما بلغت الدفعات المسددة بحساب الديون بشكل جزئي ملياري ليرة سورية لـ1150 مقترض، على حين بلغت الأقساط المسددة بشكل نظامي نحو مليار و800 مليون ليرة سورية.
ولفت درويش إلى أن المقترضين المتعثرين الذين تمت جدولة قروضهم بموجب القانون /26/ لعام 2016 بلغ 228 مقترضاً متعثراً، سددوا خلال العالم الحالي ما قيمته 514 مليون ليرة سورية كدفعات حسن نيّة، مشيراً إلى أن للقانون المذكور نتائج إيجابية على مستوى المصرف والمقترضين.
وحول القروض التي يمنحها المصرف حالياً، ذكر درويش أن المصرف بسبب الظروف توقف عن منح القروض منذ عام 2012، مستثنياً القروض التي تمنح للمستفيدين من مساكن الادخار عن طريق المؤسسة العامة للإسكان إضافة لقروض السلع المعمرة بما لا يتجاوز 300 ألف ليرة سورية.
وعن مشاكل الصرافات في محافظة اللاذقية التي بين درويش أن العديد منها لا يعمل لأسباب كثيرة منها الكهرباء وأخرى بسبب أعطال وعدم وجود مبالغ مالية فيها، أكد درويش أنه مع تحسن الواقع الكهربائي على مستوى المحافظة فإن جميع الصرافات تعمل حالياً ولا يوجد أي منها خارج الخدمة، موضحاً: لدى المصرف حالياً 19 صرافاً تابعة لمجال عمل الفرع وموزعة ضمن مدينة اللاذقية، وتم وصل معظمها بمولدات قريبة بالتعاون مع محافظة اللاذقية لتعمل على مدار 24 ساعة، وجميعها تعمل في هذه الفترة بتحسّن ملحوظ مع تحسن وضع التغذية الكهربائية بشكل عام.
وأوضح مدير المصرف أن حصول ازدحام عند بعض الصرافات خلال الأيام الثلاثة الأولى من مواعيد صرف الرواتب سببه أن عددها الحالي لا يتناسب مع عدد المستفيدين منها، آملاً في زيادتها قريباً خاصة مع تحسن ظروف البلد العامة.
وأكد درويش وجود لجنة خاصة ومتفرّغة لمتابعة تغذية وصيانة الصرافات بما فيها أيام العطل.