«هنا لنا 2».. تتذكر حلب وجنودها المجهولين

| الوطن

تنظم مبادرة «أحباب يا بلدي» وشركاؤها الإعلاميون وبرعاية كريمة من وزارات الثقافة والسياحة والإعلام فعالية «هنا لنا 2» تحت عنوان «تتذكر» في حفل فني خاص يستضيفه مسرح الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون بمشاركة كوكبة من نجوم الفن في سورية يومي 21 و22 من تشرين الأول الحالي، يليهما حفل عشاء خيري تكريمي خاص يوم 24 من الشهر نفسه.
ولن تختلف النسخة الجديدة عن الاحتفالية الأولى في الجوهر لكنها تتطلع إلى التمايز في التفاصيل لجعله عرضاً متنوعاً وممتعاً.
ويرافق الفعالية حملة إعلامية وإعلانية تستخدم بشكل رئيسي مواقع التواصل الاجتماعي، وتم اعتماد الهوية البصرية نفسها التي لاقت قبولاً عند المتلقي مع بعض التعديلات لتناسب خصوصية «هنا لنا 2» بهدف توظيفها بشكل فاعل في الحملة الترويجية التي جزء منها سوف يكون نشاطات ميدانية على شكل فعاليات صغيرة للتسويق للمواد الترويجية التي سوف تدعم ريع الحفل الإنساني.
ريع «هنا لنا 2» يتذكر حلب والأيادي البيضاء من جنودها المجهولين من عمال إطفاء وكهرباء وإسعاف وبلدية، ممن خاطروا بحياتهم ليطفؤوا حرائقنا وينيروا دروبنا ويضمدوا جراحنا وينظفوا شوارعنا من خلال تكريمهم مادياً بالتنسيق مع المؤسسات الرسمية ومعنوياً عبر اعتماد وردة الفل التي لها علاقة بذكريات كل بيت سوري، كنوع من التحية ولنقول لجنودنا المجهولين من خلالها: «كزهرة الفل أنتم بقلوبكم البيضاء، لنتذكر بأن أجمل ما في الوطن، من يعمل لوطن أجمل».