رئيس نادي الجهاد: أبواب النادي مفتوحة وليس لدينا فيتو على أحد!

| الحسكة- دحام السلطان

كشف رئيس نادي الجهاد ريبر مسوّر أن الفريق الذي ينتظره استحقاق الدوري الممتاز في بحر الأسابيع القليلة القادمة، قد اكتملت الكشوف الأولية لديه من لائحة اللاعبين الذين وقعوا له هذا الموسم، التي تألفت من 20 لاعباً معظمهم من اللاعبين المحليين الذين سيخوض بهم سفير الشمال الدوري، وأكد مسوّر: أن الفريق وضمن الإمكانات المتوفرة والمتاحة بين يديه قد أنجز التحضير والاستعداد النهائي للدوري بعد أن استطاع أن يضم سبعة لاعبين إلى جانب اللاعبين المحليين والشباب من أبناء النادي، أربعة منهم من أندية المحافظة إثنان منهم من نادي عامودا وهما جفان الأحمد وخليل محمد حسن، ومن نادي الخابور عزيز أوصمان ومجد خشمان، وضم الفريق أيضاً ثلاثة لاعبين من نادي الجيش على سبيل الإعارة، وهم سليمان رشو (ابن النادي) الذي يلعب للجيش وعمر درويش ووليد الهلال، بعد أن تعثّرت المفاوضات في ضم مهاجم الفريق السابق جمال درويش إلى المجموعة، الذي كان ملتزماً بتمارين الفريق خلال الفترة التحضيرية، وهو الذي كان قد خاض عدة مواسم مع الجزيرة وجبلة خلال المواسم الأخيرة الماضية، إضافة إلى اللاعب عباس عسل الذين طلب كل منهما مقدّم عقد بمبلغ مليون ونصف المليون ليرة، وهذا التعثّر في الوفاق ما بين النادي واللاعبين انطبق أيضاً على اللاعب فراس سطوف الذي اشترط على النادي دفع رواتبه التي كانت مترتّبة على الإدارات السابقة!
وفي هذا السياق فقد أوضح رئيس مجلس الإدارة: أن النادي مفتوحة أبوابه أمام جميع أبنائه وليس لديه (فيتو) على أحد ولكن وفق إمكاناته المتوفّرة والمتاحة بين يديه، وليس وفق حالة الإذعان لشروط تعجيزية يضعها اللاعب بطريقة غير لائقة ومفضلة تقوم على لي الذراع واستغلال وضع النادي اليوم، من دون أن يعلم ذلك اللاعب أيّاً كان بأن الإدارة إلى الآن تصرف من جيبها لغاية هذه اللحظة! وأشار المسوّر ووفق ما تم ذكره أن التشكيلة الجهادية قد استقرت على 20 لاعباً وتركت خمسة فراغات شاغرة في اللائحة في الوقت الراهن، وهم الذين سيغادر بهم الجهاد إلى العاصمة في اليوم الثاني عشر من الشهر الجاري لتنفيذ معسكر تدريبي سريع هناك قبل أن يدخل الفريق الدوري وخوض أول لقاءاته مع الكرامة الحمصي في اليوم العشرين من الشهر الحالي.