انتحر لسخرية زملائه من نوعية أكله

| وكالات

يرغب بعض الأطفال فجأة في التحول إلى نظام غذائي يعتمد على تناول الأطعمة النباتية فقط، وتجنب أكل اللحوم لفترات طويلة ما يقلل من اختياراتهم الغذائية، ويُضعفهم صحياً، لكن الطفل لوي فينتون «12 عاماً» أقدم على الانتحار بسبب استفزاز وإهانة زملائه له في المدرسة، لكونه لا يأكل اللحم، ويهتم بالأطعمة النباتية فقط. وكان زملاؤه يرمون عليه كرات اللحم، ويصفونه بألفاظ مستفزة، بحسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية.
وقالت والدته التي تعاني من ظروف سيئة بعد وفاة صغيرها، خلال إدلائها بشهادتها أمام المحكمة إن طفلها توفي بسبب مضايقات منتظمة من الصبية.