هجوم يستهدف قصر حاكم السعودية في جدة بغيابه!

| وكالات

دعت السفارة الأميركية في السعودية رعاياها لأخذ الحيطة في محيط «قصر السلام» في جدة بعد أن اشتبه في تعرضه لهجوم.
ووفقاً لموقع «بي بي سي عربية» أفادت تقارير على وسائل التواصل الاجتماعي بأن هجوماً قد وقع في محيط القصر وانتهى بمقتل مهاجم وعدد من الحراس.
ولم يصدر بيان رسمي بهذا الخصوص حتى إعداد هذا الخبر على حين لم تتناول وكالة الأنباء السعودية الخبر في وقت كانت تركز في أخبارها على زيارة حاكم السعودية سلمان بن عبد العزيز إلى روسيا.
ويعد قصر السلام أحد أهم قصور الحكم وصناعة القرار في السعودية، ويوجد فيه مقر الديوان الملكي، وهو كذلك مكان انعقاد مجلس الوزراء.
وأظهر مقطع فيديو الوجود الأمني المكثف بجوار القصر، إضافة إلى وجود جثة «المهاجم بعد أن أجهز عليه رجال الأمن» وأوضح النشطاء الذين تداولوا الفيديو بأن عنصرين من الحرس الملكي قتلا خلال الهجوم، على حين قالت وكالة «رويترز» أن سفارة واشنطن في السعودية حذرت المواطنين الأميركيين، مطالبة إياهم بتوخي الحذر في المنطقة المحيطة بقصر السلام.