نيات مبيتة سعودية أميركية يكشفها ظهور «السبهان» في الرقة

| الوطن – وكالات

بغطاء أميركي، ظهر وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان، ضمن وفد من قيادة «التحالف الدولي» بقيادة بريت ماكورك، المبعوث الخاص للرئيس الأميركي دونالد ترامب، فيما يفضح النيات المبيتة للرياض وواشنطن تجاه سورية.
وعقد «السبهان» والمبعوث الأميركي اجتماعات في بلدة عين عيسى، مع ما يسمى «مجلس الرقة المدني»، وتواردت معلومات عن أن «السبهان» أبدى استعداد الرياض للمساهمة بإعادة إعمار الرقة.
وبحسب مراقبين فإن الزيارة تعطي أكثر من مؤشر، من بينها دخول الرياض على خط دعم «قسد» التي تشكل «وحدات حماية الشعب» عصبها، وتعتبرهما أنقرة منظمة إرهابية.
وتحدث ماكورك، وفق ما أعلنه «مجلس الرقة» عن «التزامهم بالعمل مع مجلس الرقة المدني و«قسد»، وعن الأعمال التي سيقومون بها بعد تحرير الرقة».
في سياق متصل، وفي تأكيد لما نشرته «الوطن» أمس، أكدت وكالة الأنباء الإيطالية أن ما تقوم به القوات الكردية في الرقة وإعلانها طرد داعش من المدينة هي «مسرحية غير صحيحة بالمطلق»، وكذبت جميع الأفلام المصورة التي نشرتها «قسد» بشأن أسرى من داعش استسلموا في المدينة.