عصام زهر الدين ينتصر شهيداً

| الوطن

تبدو الكلمات صغيرة ولا معنى لها عندما تكون في حضرة التضحية والعطاء، هو الطريق إلى الوطن الأبقى والأجمل، وهنا يلمع مجدداً اسم البطل العميد عصام زهر الدين في قافلة الشهادة العظيمة والنبيلة ليرتقي على درب نصرة سورية ووحدة ترابها.
بالأمس ترجل البطل زهر الدين، بعدما حقق ما أراد بفك الحصار عن دير الزور، والتي خرج منها شهيداً إثر استهدافه بلغم أرضي في بلدة حويجة صكر.
الشهيد من مواليد بلدة التربة في السويداء عام 1961، ووصل جثمانه الطاهر ملفوفاً بالعلم السوري إلى دمشق أمس، على أن يتم تشييعه في مسقط رأسه يوم غد، حسبما تناقلته الأخبار.