مسؤولون صينيون يتآمرون ضد أمن البلاد

أعلنت الصين أنها أحبطت مؤامرة حاكها ثلاثة مسؤولين سابقين كبار ضد أمن البلاد القومي. وسلمت لجنة التفتيش الانضباطية إلى مؤتمر الحزب الشيوعي تقريرا، يتهم سون جينغكاي الذي أقيل في تموز الماضي بالفساد والتورط في المؤامرة. وكشف التقرير أن سون الذي كان أكبر مسؤول صيني يسقط منذ خمس سنوات، عمل مع مسؤولين آخرين رفيعي المستوى كانا أدينا وسجنا بتهمة الفساد في السنتين الأخيرتين هما لينغ جيهوا المدير السابق لمكتب الرئيس هو جينتاو، وجو يونغكانغ المدير السابق لجهاز الأمن. ويشير التقرير إلى أن هؤلاء الثلاثة وغيرهم «خالفوا بشكل خطير الانضباط والقواعد السياسية للحزب، بسبب طموحات سياسية، ولجؤوا إلى تدبير المؤامرة».
روسيا اليوم