تخريج طلاب دبلوم علوم السينما وفنونها

| وكالات

أقامت المؤسسة العامة للسينما حفل تخرج لستة وثلاثين طالباً وطالبة من المشاركين في الدفعة الثانية من دبلوم علوم السينما وفنونها في سينما كندي دمر في دمشق.
وتضمن الحفل عرض فيلم قصير عن تاريخ السينما السورية تناول مسيرتها الفنية منذ تأسيسها إلى الآن بمخرجيها ومؤلفيها وفنييها، إضافة إلى أفلامها وأولها «سائق الشاحنة».
كما سلط الفيلم الضوء على آراء بعض المخرجين السوريين الذين أغنوا المؤسسة العامة للسينما بأهم الأفلام، مشيرين إلى أنها صاحبة مشروع وطني قبل أن تكون مشروعاً تجارياً، وإلى أنهم قدموا على اختلاف خلفياتهم الثقافية مجموعة من التجارب السينمائية المنوعة، ما أعطى السينما السورية نكهة وخصوصية غنية.
كما تضمن الحفل عرض فيلم بعنوان «منمنمات سورية» من إخراج نضال قوشحة وهو مشروع تخرج الدفعة الثانية من دبلوم السينما، إضافة إلى عرض راقص لفرقة أجيال من إخراج عوض قدرو يسلط الضوء على تاريخ مؤسسة السينما.
وتحدث وزير الثقافة محمد الأحمد خلال الفيلم عن علاقته بمؤسسة السينما التي بدأت منذ سنوات طويلة عاصر من خلالها مجموعة كبيرة من الأفلام ومخرجيها الذين أصبحوا اليوم في سن التقاعد لكنهم حققوا بداية مشرفة، مؤكداً أن المؤسسة أنتجت أفلاماً مميزة ونظمت مهرجانات كثيرة وأصدرت كتباً ونشرات سينمائية، إضافة إلى أرشفتها لذاكرة وطن من خلال أفلامها التي ستظل مرجعاً للأجيال القادمة سيتعرفون من خلالها إلى عمق ثقافة وطنهم وتراثهم.
من جانبه قال مدير عام مؤسسة السينما مراد شاهين: إن المؤسسة سعت لإطلاق مشروع دبلوم السينما، ودأبت على دعمه وتوفير كل الظروف المناسبة له ليكون مشروعاً خلاقاً وملائماً لتطلعات عشاق الفن السابع الراغبين في التعرف إلى مفرداته من خلال إنتاج الأفلام السينمائية وطرح المشاريع النوعية التي تهدف لنشر الوعي السينمائي بين عشاق هذا الفن.
وقام مدير عام مؤسسة السينما ومدير المركز العربي للتدريب الإذاعي والتلفزيوني ومدير الدورة بتوزيع الشهادات على الخريجين.