أنباء عن انشطار داعش في جنوب دمشق

| الوطن

تحدثت مصادر محلية في جنوب دمشق عن تعيين تنظيم داعش الإرهابي الذي يسيطر على أجزاء واسعة من مخيم اليرموك الفلسطيني ومدينة الحجر الأسود، عامر صبري المعروف بـ«أبو صالح عامر» أميراً للتنظيم في المخيم.
واعتبرت مصادر أهلية في جنوب دمشق، أن تزعم صبري للتنظيم في اليرموك لم يكن بتعيين من قبل التنظيم بقدر ما هو انشقاق، حيث بات هناك تنظيمان لداعش في جنوب دمشق، الأول وهو القديم الذي يتزعمه أبو هاشم الخابوري ويتحصن في الحجر الأسود جنوبي مخيم اليرموك، ومعظم المنضوين فيه هم من أهالي الحجر، والثاني يتحصن في اليرموك ويضم فلسطينيين من أهالي المخيم وآخرين من بلدات ريف دمشق المجاورة.