الأولى

مقتل أول شرطي إيراني واعتقال العشرات من مثيري الشغب … روحاني: نتعامل مع المنتقدين كفرصة وليس كتهديد

| وكالات

أماطت أميركا اللثام بصورة واضحة عن دورها المحتمل في التظاهرات الحاصلة بإيران، وأعلن رئيسها دونالد ترامب في اليوم الخامس لهذه الاحتجاجات بأن «التغيير قد حان»!، عقب سلسلة من الإجراءات العدائية المعلنة اتخذتها بلاده بالتعاون مع السعودية، وسط حالة من الاستيعاب الواضح تقودها الحكومة الإيرانية تجاه ما يجري.
الرئيس حسن روحاني قال أمس: إن المسؤولين والشعب الإيراني سيردّون على من قال إنه سينقل المشاكل إلى داخل إيران.
وخلال اجتماعه برؤساء اللجان البرلمانية، أضاف روحاني، بحسب وكالة «تسنيم» الإيرانية: إن الأعداء منزعجون من عظمة الشعب ونجاحاته وتطوّر البلاد، مشيراً إلى أن حكومته تتعامل مع الانتقادات واعتراضات الناس كفرصة وليس كتهديد، ومؤكداً أن الشعب سينزل بالملايين إلى الشوارع دعماً للنظام إن تطلّب الأمر.
روحاني الذي اعتبر أن كل الذين تجمّعوا في الشوارع في الأيام الماضية، لم يأخذوا أوامرهم من الخارج بالضرورة، بل إن بعضهم نزل بسبب مشاكله، ورأى أن اقتصاد بلاده أفضل من المتوسط العالمي، مؤكداً أن الحكومة ستحلّ المشاكل إلى جانب الشعب.
وفي السياق نفسه، قال نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري: إن الديمقراطية هي الطريقة الوحيدة لحلّ أي مشكلة، مشيراً إلى أن استخدام العنف والتطرف في إيران لن يحقق المكاسب لأي طرف.
يأتي ذلك تزامنا مع إعلان المتحدث باسم الشرطة الإيرانية للتلفزيون الإيراني الرسمي أمس أن أحد مثيري الشغب في مدينة نجف أباد أطلق النار على الشرطة وقتل أحد أفرادها وأصاب ثلاثة آخرين.
وهذا أول فرد في صفوف قوات الأمن ترد أنباء بمقتله منذ اندلاع التظاهرات المناهضة للحكومة الأسبوع الماضي.
وكانت وزارة الأمن الإيرانية كشفت أمس أنه تمّ اعتقال عدد من مثيري الشغب وملاحقة آخرين مؤكدة أنه سيتم التعامل معهم بحزم، ودعت الوزارة في بيان لها كل فئات المجتمع للانتباه وتحديد هوية مثيري الشغب والإبلاغ عنهم.
وكان التلفزيون الرسمي تحدّث عن سقوط 13 قتيلاً كحصيلة أحداث الشغب التي شهدتها عدة مدن منذ بدايتها، 11 منهم قضوا أول من أمس الأحد.
إلى ذلك اتخذت موسكو موقفاً متوازناً مما يجري في إيران واعتبرت أن أي تدخل في الشؤون الإيرانية بهدف إثارة زعزعة الاستقرار في البلاد «غير مقبول»، على حين لم يخف ترامب، خلال تغريدة له على حسابه في «تويتر» دور بلاده بما يجري، عندما قال: «إن الشعب الإيراني قمع على مدار سنوات طويلة، وهو متعطش للطعام والحرية، بالإضافة إلى حقوق الإنسان».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock