حوارات بين الفصائل لتشكيل «قيادة وطنية موحدة للانتفاضة»

| الوطن

كشف أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد أن مختلف من الفصائل الفلسطينية تعقد اجتماعات وتجري حوارات جادة في كل من غزة ورام اللـه وبيروت ودمشق من أجل تشكيل «قيادة وطنية موحدة للانتفاضة».
وأشار إلى أن حركة حماس قد شكّلت لجنة يرأسها قياديون بارزون من الحركة في الداخل والخارج، مهمتها «تفعيل الانتفاضة وتعزيز وتطوير فعالياتها والعمل لتشكيل «قيادة وطنية موحدة لها من أجل إدامتها واستمرارها وتصعيدها في وجه الاحتلال.
وقال عبد المجيد وهو الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ومقيم في دمشق: إن اللجنة المذكورة قد أجرت لقاءات وحوارات مع عدد من الفصائل الفلسطينية بهذا الشأن، وبدأت البحث مع فصائل تحالف قوى المقاومة الفلسطينية والجبهتين الشعبية والديمقراطية في هذا الأمر بهدف وضع خطط وخطوات عملية لتشكيل قيادة موحدة للانتفاضة وتصعيدها. وأوضح عبد المجيد أن فصائل المقاومة تسعى مع كل الفصائل والقوى والهيئات والفعاليات والشخصيات الوطنية الفلسطينية إلى إحياء المشروع الوطني الفلسطيني، عبر تجديد المقاومة والانتفاضة الشعبية وإعادة بناء م. ت. ف ومؤسساتها على هذا الأساس، من أجل إسقاط قرار الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» الذي اعتراف بالقدس «عاصمة لإسرائيل»، وتأمل أن تتجاوب حركة فتح ومن معها من الفصائل في رام اللـه مع هذا التوجه.