الصدارة الإيطالية على حالها وتراجع جديد للإنتر وتقدم طفيف لجاره … البرشا ينجو بفعل فاعل والأتلتي حافظ على الفارق

| خالد عرنوس

بقيت الصدارة على حالها بالدوري الإيطالي عقب فوز المتصدر ووصيفه مستفيدين من قرارات تحكيمية واتسع الفارق مع المنافسين أكثر بعد تعثر الإنتر مرة أخرى بشكل قاس بالتعادل مع سبال في الدقيقة الأخيرة وسقوط لازيو على أرض سان سيرو في قمة هذه الجولة أمام ميلان العائد.
وفي إسبانيا احتاج البرشا إلى كثير من التوفيق وإلى هفوتين من الحكم ليتجاوز ضيفه ألافيس بهدفين لهدف محافظاً على الفارق مع الأتلتي الذي فاز بسهولة بثلاثية جاءت في نصف الساعة الأخير من لقاء لاس بالماس وكان الريـال قد حسم قمة الجولة الحادية والعشرين برباعية بمرمى فالنسيا مقترباً من انتزاع المركز الثالث.

مسيرة ناجحة
كاد برشلونة يسقط في الوقت والمكان غير المناسبين عندما تأخر بالنتيجة أمام ضيفه ألافيس الذي سجل هدفاً على عكس المجريات مستعيداً بعض الذكريات الجميلة يوم نجح بغزو نيوكامب في خريف 2016 وخاصة أنه حافظ على تقدمه حتى وقت متأخر بفضل تألق دفاع وحارس مرماه باشيكو، لكن لأن الكاتالوني لم يكن ليسقط بهذه السهولة فقد استطاع التعديل بكرة خادعة من سواريز قبل أن يحضر ويخطف ميسي هدف النقاط الثلاث من كرة ثابتة احتسبت ضد زميله (المتسلل) ألكاسير وقبل الصافرة بقليل أخطأ الحكم مجدداً حارماً الضيف الباسكي من ركلة جزاء ليخرج البرشا بالفوز الثامن عشر خلال 21 جولة وبقي وحيداً ضمن الدوريات الخمسة الكبرى من دون خسارة علماً أنه سجل فوزه السابع على التوالي والتاسع على ملعبه والثالث عندما يتأخر بالنتيجة، يذكر أن البرشا سجل 39 هدفاً من أهدافه الـ59 في الأشواط الثانية.
واستعاد أتلتيكو مدريد بعضاً من ذكرياته الهجومية الجميلة بتسجيلة ثلاثة أهداف للمرة الأولى هذا الموسم في ملعبه (ميتروبوليتانو) وإن جاءت متأخرة بتوقيتها على حساب ضيفه لاس بالماس ليحافظ على الوضع مع البرشا ومستفيداً من سقوط فالنسيا موسعاً الفارق معه إلى 6 نقاط علماً أن فوزه حمل الرقم ستة بأرضه.
من جهته ابتعد إشبيلية خطوة أخرى عن المنافسة على دخول مربع الكبار عقب تعثره في ملعبه أمام خيتافي الذي خطف نقطة التعادل في الوقت البديل، وشهدت الجولة حدثاً غريباً بتسجيل لاعب إسبانيول الهاتريك إلا أن اثنين من أهدافه الثلاثة سجلها بالخطأ بمرماه لمصلحة ليغانيس الذي ابتعد بهذا الفوز خطوة مهمة نحو البقاء بالليغا.

النتائج المسجلة – الإسباني 21
– برشلونة × ألافيس 2/1 للفائز سواريز (72) ميسي (84) وللخاسر جيديتي (23).
– أتلتيكو مدريد × لاس بالماس 3/صفر غريزمان (61) توريس (73) بارتي (88).
– فالنسيا × ريـال مدريد 1/4 للخاسر مينا (59) وللفائز رونالدو (16 و38 من ركلتي جزاء) مارسيللو (84) كروس (89).
– فياريـال × سوسيداد 4/2 للفائز رويز (5) فورتالس (17) باكا (20) كاستييخو (34) وللخاسر دييغو ليورينتي (24) ويليان خوسي (58).
– إشبيلية × خيتافي 1/1 للأول موريـال (72) وللثاني أنخيل رودريغيز (90+3).
– بلباو × إيبار 1/1 للأول أدوريز (50) وللثاني كيكي (73).
– لاكورونيا × ليفانتي 2/2 للأول ادريان لوبيز (19) أندوني (45) وللثاني إيفان لوبيز (80 و84).
– ملقة × جيرونا صفر/صفر.
– ليغانيس × إسبانيول 3/2 للفائز هيرموسو (11 بمرماه و82 بمرماه) غيريرو (69) وللخاسر نافارو (49) هيرموسو (89).
– سلتا فيغو × بيتيس (أمس).

بانوراما إسبانية
– 4 تعادلات أحدها سلبي مقابل 5 انتصارات منها أربعة لأصحاب الأرض وأربعة بأهداف من الطرفين فشهدت الجولة تسجيل 30 هدفاً منها اثنان بالنيران الصديقة ومثلهما من علامة الجزاء.
– 39 مرة اضطر الحكام لإشهار اللون الأصفر الذي تحول إلى الأحمر بوجه تشوري (ملقة) وبورغيس في لقاء فريقه لاكورونيا مع ليفانتي الذي شهد 12 صفراء وبالمقابل غابت البطاقات عن مباراة بلباو × إيبار.
– عزز ليونيل ميسي صدارته للهدافين برصيد 20 هدفاً وكذلك عزز سواريز وصافته بـ16 هدفاً يليه اسباس بـ12 هدفاً ثم ويليان خوسي وسيموني زازا وستواني بـ10 أهداف.
الفوارق تتأكد
في إيطاليا يبدو أن الصراع على اللقب اقتصر على الثنائي نابولي ويوفنتوس وكلاهما سجل الفوز خلال الجولة مستغلين ظروف مباراتيهما، فالسماوي استفاد من ركلتي جزاء ليقلب تأخره أمام بولونيا بهدف إلى انتصار بالثلاثة وكان اليوفي احتاج إلى طرد لاعبين من مضيفه كييفو حتى حسم نتيجة المباراة، فوز نابولي هو الثامن في سان باولو وبه استعاد نغمة الثلاثيات مسجلاً ثلاثة أهداف على الأقل في 12 مناسبة هذا الموسم وهي المرة السادسة التي يخرج فائزاً عقب تخلفه بهدف.
وأكد إنتر تراجعه فتعادل للمرة الرابعة على التوالي والخامسة في 7 جولات من دون فوز والخامسة خارج ميلانو وهو التعادل الثالث لسبال خلال 5 جولات من دون فوز والخامس في ملعبه.
وبالمقابل تابع الجار ميلان صحوته مسجلاً الفوز الثالث على التوالي للمرة الأولى هذا الموسم محبطاً مساعي لازيو بالاقتراب أكثر من المتصدر ووصيفه منزلاً به الهزيمة الرابعة هذا الموسم وتلقى خلالها هدفين على الأقل والثانية خارج أرضه وكلتاهما بنتيجة 2/1 على حين فوز الروزنييري هو السادس في ملعبه وسجل في خمس منها هدفين.
فريق آخر أحبطت مساعيه للعودة هو روما الذي أخفق بالفوز للمباراة السادسة على التوالي فخسر للمرة الثالثة خلالها والغريب أنها الرابعة في الأولمبيكو وجاءت أمام سامبدوريا الذي حقق فوزه الثالث خارج جنوا مكتفياً بهدف وحيد للمرة الأولى في 12 انتصاراً.

النتائج الكاملة – الإيطالي 22
– نابولي × بولونيا 3/1 للفائز مباي (5 بمرماه) ميرتينز (37 من جزاء و59) وللخاسر بالاسيو (1).
– كييفو فيرونا × يوفنتوس صفر/2 خضيرة (67) هيغوين (88).
– ميلان × لازيو 2/1 للفائز كوتروني (15) بونافينتورا (44) وللخاسر ماروسيتش (20).
– سبال × إنتر ميلانو 1/1 للأول بالوسكي (90) وللثاني فيكاري (48 بمرماه).
– روما × سامبدوريا صفر/1 زاباتا (80).
– ساسولو × أتلانتا صفر/3 ماسييلو (30) كريستياني (83) فريليه (86).
– فيورنتينا × هيلاس فيرونا 1/4 للخاسر دياز (53) وللفائز فوكوفيتش (11) كين (20 و46) فيراري (55).
– تورينو × بينفينتو 3/صفر فالكي (3) نيانغ (40) أوبي (45).
– جنوا × أودينيزي صفر/1 بيهرامي (61).
– كروتوني × كالياري 1/1 للأول تروتا (29 من جزاء) وللثاني تشيغاريتي (52).

حصيلة إيطالية
– تعادلان بنتيجة 1/1 مقابل 8 انتصارات منها خمسة للضيوف وأربعة من دون رد فشهدت الجولة تسجيل 26 هدفاً وجاء هدفان بالخطأ وواحد من علامة الجزاء وأهدر فلورينزي (روما) ركلة أخرى.
– 36 بطاقة صفراء وست حمراوات أشهرها الحكام منها إنذار يتيم في مباراة سبال × إنتر مقابل 8 في قمة ميلانو × لازيو وطرد كولدانيجا (ساسولو) بعد إنذارين على حين طرد بالحمراء المباشرة كل من: باستيان وكاسياتوري (كييفو) وبيليتش (بينفينتو) وكايتانو (أودينيزي) وبيسكاني (كالياري).
– لم يلعب إيموبيللي إلا أنه احتفظ بصدارة الهدافين برصيد 20 هدفاً يليه إيكاردي بـ18 هدفاً وكوالياريللا ثالثاً بـ16 ثم ديبالا الغائب أيضاً بـ14 هدفاً.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!