«الصناعة» رخّصت لـ2299 مشروعاً برأسمال 522 مليار ليرة خلال 2017

| الوطن

أظهر التقرير الصادر عن مديرية الاستثمار الصناعي أنه خلال عام 2017 تم تنفيذ 771 حرفة ومنشأة ومشروعا صناعيا جديداً ودخولها مرحلة الإنتاج برأسمال وصل إلى نحو 26 مليار ليرة سورية وفرت نحو 3728 فرصة عمل.
وبحسب بيان صحفي لوزارة الصناعة تلقت «الوطن» نسخة منه فقد أوضح التقرير أن المنشآت التي دخلت حيز الإنتاج توزعت بين القطاع الغذائي الذي حاز أكبر عدد من المنشآت بواقع 286 حرفة ومنشأة ومشروعا والكيميائي 244 والهندسي 168 مشروعا والنسيجي 73.
وبحسب التقرير سجلت المنشآت الصناعية المنفذة وفق قانون تنظيم الصناعة رقم 21 لعام 1958 نحو 468 منشأة بلغ رأسمالها 11.467 مليار ليرة وفرت نحو 2828 فرصة عمل فيما سجلت المنشآت المنفذة وفق قانون تشجيع الاستثمار 3 منشآت برأسمال بلغ 548ر12 مليار ليرة، وفرت 57 فرصة عمل فيما بلغ عدد المنشآت الحرفية المنقذة وفق المرسوم رقم 47 لعام 1952 نحو 307 منشآت جديدة برأسمال 1.969 مليار ليرة أمنت 843 فرصة عمل.
بين التقرير أن عدد المشاريع الصناعية المرخصة في العام 2017 بلغ 2299 مشروعا ومنشأة وصل رأسمالها إلى 956ر521 مليار ليرة يصل عدد فرص العمل التي توفرها حين إقلاعها بالعمل إلى 28228 فرصة عمل حيث توزعت هذه المنشآت والمشاريع بين القطاعات بواقع 508 منشآت هندسية و82 منشأة غذائية و734 كيميائية و433 نسيجية.
وذكر التقرير أن عدد المنشآت الصناعية المرخصة وفق القانون 21 لعام 1958 بلغ 2267 برأسمال بلغ 11.208 مليار ليرة توفر 21981 فرصة عمل فيما وصل عدد المنشآت المرخصة وفق قانون الاستثمار 32 مشروعاً برأسمال تجاوز 403.758 مليارات ليرة توفر 6247 فرصة عمل.
ويعود دخول هذا العدد من المنشآت الصناعية حيز الإنتاج أو قيام المستثمرين بالترخيص للمنشآت والمشاريع الصناعية إلى الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري وتحرير العديد من المناطق ومنها المناطق والمدن الصناعية وتأمين الطرقات ومنها وإليها إلى جانب صدور العديد من المراسيم والقوانين والقرارات والإجراءات والتسهيلات المتعلقة بتشجيع الاستثمار الصناعي، إضافة إلى القيام بتأهيل البنية التحتية للمناطق وتزويدها بالخدمات الضرورية وتوفير المواد الأولية وانخفاض أسعارها أو استقرارها مع استقرار أسعار الصرف.