الحوثي: نتحدى الأميركيين المثول أمام الجنايات الدولية … روحاني: واشنطن لجأت إلى مجلس الأمن لاستغلال قضية اليمن ضدّنا لكنها فشلت

قال رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي أمس الأربعاء: إن تصريحات الأميركيين عن اليمن «تحمل الكثير من المغالطات»، وأضاف «نتحدى الأميركيين أن يقبلوا المثول أمام الجنايات الدولية والقبول بلجنة مستقلة ونزيهة في ذلك».
وكان الحوثي ردّ على كلام وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الذي قال فيها: إن بلاده استقبلت أكثر من مليون لاجئ يمني ووفّرت لهم الوظائف. وقال الحوثي إن «هدف كلام الجبير هو تضليل الرأي العام العالمي وتغطية مصادرة حقوق اليمنيين من العمالة الوافدة بترحيلهم».
وفي السياق، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني: إن الولايات المتحدة الأميركية لجأت إلى مجلس الأمن لاستغلال قضية اليمن ضدّ إيران لكنها فشلت، معتبراً أن «أميركا منزوية وستزداد عزلتها مع كلّ مؤامرة ضدّ إيران».
وأضاف الرئيس الإيراني في كلمة له أمس: إن إيران «لن تستأذن أحداً في تحقيق قدرتها الدفاعية»، مشيراً إلى استعداد بلاده للحوار.
ولفت روحاني إلى أن الولايات المتحدة تآمرت 3 مرات ضدّ إيران خلال الأشهر الأخيرة ولكنها فشلت.
ودعا الرئيس الإيراني إلى ضرورة «الضغط» على الأسرة الحاكمة في السعودية للسماح بإيصال المساعدات إلى اليمن. ورأى أن على أميركا وبريطانيا «وقف بيع الأسلحة للرياض لأنها تستعملها في قتل اليمنيين».
وشدد قائلاً: «لسنا بحاجة إلى الآخرين لحماية أمن المنطقة، لكننا مستعدون للتعاون مع دول الجوار والأصدقاء من دون تدخل القوى الأجنبية لتعزيز الأمن».
وأوضح أن «ناقلات النفط الإيرانية ودول المنطقة تعبر بسلام وبمرافقة القوات البحرية الإيرانية في الخليج الفارسي، وبحر عمان، ومضيق باب المندب، وذلك في ظل تضحيات القوات البحرية للحرس الثوري وللجيش الإيراني».
وخاطب روحاني دول الخليج قائلاً «إيران كانت ولازالت وستبقى جارة جيدة لكم وأقول لكل العالم، إن إيران ستصنع كل ما تحتاجه للدفاع عن ترابها ولن تأخذ الرخصة من أحد».
وكان مجلس الأمن الدولي وافق بالإجماع الإثنين على مشروع قرار روسي بشأن تجديد العقوبات على اليمن، فيما أسقط فيتو روسي مشروع قرار بريطاني يعبّر عن القلق من «انتهاك إيران حظر توريد الأسلحة إلى اليمن»، بحسب مشروع القرار.
واتهمت الولايات المتحدة، من خلال مندوبتها في المجلس نيكي هايلي، روسيا بأنها تساعد إيران على «زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط»، مضيفة أن هذا الأمر «لن يمرّ من دون رد»، بحسب تعبيرها.
الميادين- وكالات