«المقاومة الشعبية» تنطلق لمحاربة الاحتلال الأميركي في الرقة

| وكالات

في وقت كانت تجدد فيه روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف دعوتها إلى إرسال بعثة من الأمم المتحدة والصليب الأحمر في أسرع وقت لتقييم الأوضاع في مدينة الرقة، وفسح المجال أمام وصول المساعدات الإنسانية إلى السوريين في المناطق الخاضعة لسيطرة «التحالف الدولي»، أعلنت مجموعة من المسلحين أمس تشكيل ما سموه «المقاومة الشعبية بالرقة» لمقاومة «الاحتلال الأميركي للمدينة».
وذكرت مجموعة من المسلحين في بيان التشكيل، وفق وكالات معارضة، أن «المقاومة الشعبية، تشكلت من أبناء الرقة، الذين لن يسمحوا للعدو الأميركي الغاشم بالسيطرة على ذرة تراب من سورية الحبيبة، والذي دمّر مدينة الرقة وقتل أبناءها الأبرياء مستخدماً أحدث الأسلحة الفتاكة والكيميائية».