في ختام الجولة 28 من الليغ آن .. تعادلان مخيبان لمرسيليا وليون

| الوطن

فشل مرسيليا وليون باستعادة نغمة الفوز فتعثرا بالتعادل، الأول على أرضه مع نانت والثاني بملعب مونبيلييه وكلاهما بنتيجة واحدة (هدف لمثله) وكانت الجولة شهدت فوز المتصدر سان جيرمان على أرض تروا على الرغم من غياب عدد من اللاعبين الأساسيين وكذلك عزز موناكو وصافته بفوز صعب على ضيفه بوردو.

توفين المنقذ
جاء ختام الجولة على عكس ما اشتهى مرسيليا الساعي لتعويض هزيمتيه أمام الباريسي فقد تقدم الضيف نانت بهدف مبكر عبر ليو دوبوا وبقي الأمر كذلك حتى الدقيقة الخامسة من الوقت البديل عندما نجح فلوران توفين هداف مرسيليا القادم من تولوز بإدراك التعادل مجنباً فريقه هزيمة ثانية على التوالي ومبقياً الفارق مع ليون على خمس نقاط، تعادل مرسيليا هو الرابع على أرض فيلدروم من ثمانية جميعها بأهداف بينما نانت سجل تعادله الخامس خارج أرضه وكلها بنتيجة 1/1 وهو التعادل الثالث في خمس جولات أخيرة من دون فوز.
وبالسيناريو ذاته تعثر ليون مجدداً بالتعادل على أرض مونبيلييه الذي تقدم مبكراً عبر مبينزا (7) قبل أن يدرك ماريانو دياز التعادل (58) ليقع ليون بفخ التعادل الثالث على التوالي ويبقى من دون فوز للجولة السادسة وهو التعادل الرابع خارج جيرلان، أما مونبيلييه فقد سجل تعادله السابع بملعبه وهو الثالث على التوالي ليصل إلى مباراته الخامسة من دون هزيمة.

نتائج الأسبوع 28
تروا × سان جيرمان صفر/2، موناكو × بوردو 2/1، مرسيليا × نانت 1/1، مونبيلييه × ليون 1/1، نيس × ليل 2/1،أنجيه × غانغان 3/صفر، أميان × رين صفر/2، سانت إيتيان × ديجون 2/2، كان × ستراسبورغ 2/صفر، ميتز × تولوز 1/1.

حصيلة فرنسية
– 4 تعادلات كلها بأهداف مقابل 6 انتصارات منها 4 من دون رد و4 للضيوف وخمسة سجل فيها الفائز هدفين فشهدت الجولة 25 هدفاً واحتسبت ركلة جزاء يتيمة أهدرها بيريتش لاعب سانت إيتيان.
– 41 بطاقة صفراء شهدتها الجولة منها بطاقة واحدة في مباراة موناكو × بوردو مقابل 7 في مباراة مرسيليا × نانت فطرد لاعب الثاني بالويس بالإنذار الثاني على حين خرج بالمييري (ميتز) بالحمراء المباشرة.
– غاب كافاني ونيمار عن الباريسي إلا أن الأول مازال في صدارة الهدافين برصيد 24 هدفاً والثاني وصيفاً بعشرين هدفاً وحل فالكاو وفلوران توفين بالمركز الثالث بـ17 هدفاً وصعد ماريانو دياز ليشارك زميله نبيل فقير المركز الرابع بـ16 هدفاً لكل منهم يليهم إيكامبي وبالوتيللي بـ14 هدفاً.

السيتي والبافاري يقتربان من حسم مبكر

على بعد 9 جولات من نهاية البريميرليغ والبوندسليغا بات مانشستر سيتي وبايرن ميونيخ قريبين من حسم اللقب فيهما بوقت مبكر جداً فالبافاري الذي اكتسح مضيفه فرايبورغ برباعية نظيفة في ختام الجول الرابعة والعشرين بات على بعد ثلاثة انتصارات فقط ليتوج باللقب السادس على التوالي، ولم يحتج المدرب هاينكس لجهود هدافه وهداف الدوري (20 هدفاً) ليفاندوفسكي فبقي على مقاعد الاحتياط ليسجل كل من توليسيو وفاغنر وموللر وكان مدافع فرايبورغ سويونكو افتتح التسجيل بالخطأ والأهداف في الدقائق (25 و28 و54 و69) فبلغ البايرن مباراته السادسة عشرة من دون خسارة مسجلاً فوزه العاشر خارج ملعبه وسجل لاعبوه 4 أهداف على الأقل للمرة الخامسة هذا الموسم، بينما فرايبورغ مني بهزيمته الثانية بأرضه وتلقى 4 أهداف على الأقل للمرة الرابعة ومنها صفر/5 ذهاباً أمام البايرن.
بدوره السيتي ربما احتاج إلى مباراة أكثر فأربعة انتصارات كافية لتتويجه باللقب الخامس بتاريخه بغض النظر عن نتائج الآخرين وذلك عقب فوزه على تشيلسي بهدف البرتغالي برناردو سيلفا مطلع الشوط الثاني، فوز السيتي حمل الرقم 14 في ملعب الاتحاد وهي المرة الثالثة التي يكتفي فيها بهدف علماً أن لاعبي غوارديولا فشلوا بالتسجيل مرة واحدة فقط هذا الموسم عندما تعادلوا على أرض كريستال بالاس، أما تشيلسي فقد خسر للمرة الثانية على التوالي والرابعة في خمس جولات أخيرة والخامسة خارج أرضه مبتعداً خطوة جديدة عن مربع الكبار.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!