رياضة

إيطاليا الحزينة على أستوري ترفض خوض مباريات الكالشيو … ميسي يسدد القاضية للأتلتي والبرشا يبتعد

| خالد عرنوس

تقدم برشلونة خطوة واسعة نحو استعادة لقب الدوري الإسباني عقب فوزه على منافسه المباشر أتلتيكو مدريد في قمة الجولة السابعة والعشرين بعد مباراة حافلة بالإثارة والحماسة لم ترتق في مستواها الفني إلى سمعة الفريقين بالمجمل وأنهاها ليونيل ميسي على طريقته الخاصة بضربة مباشرة مواصلاً تحقيقه أرقاماً قياسية خاصة، وأبقى فالنسيا على فارق النقطة وراء الريال عقب تغلبه على بيتيس بثنائية نظيفة.
وفي إيطاليا صدمت جماهير الكرة هناك بخبر نزل على الصاعقة ومفاده أن قائد فيورنتينا دافيدي أستوري وافته المنية في مدينة أودين ليلة لقاء فريقه مع أودينيزي ضمن الجولة السابعة والعشرين وبناء عليه كان لابد من تأجيل مباريات الأحد بقرار من الاتحاد المحلي وقد لاقى استحساناً من الجميع لاعبين وإداريين وجماهير.

«موزة» ميسي
للمرة الخامسة منذ مطلع عام 2018 يسجل ليونيل ميسي من كرة ثابتة وهو رقم قياسي شخصي في موسم واحد وهذه المرة يمكن اعتبار هدف البرغوث الأرجنتيني الذي جاء على الطريقة المعروفة بـالموزة أو «البنانا شوت» بطعم لذيذ جداً بل يكاد يكون أشهى موزة سجلها القائد الأرجنتيني هذا الموسم خاصة إذا ما عرفنا أنها قادت البرشا إلى حسم موقعة القمة في الليغا وبها يكاد يكون الأمر قد حسم للقب كاتالوني جديد.
خاض الفريقان لقاء نيوكامب على طريقة النهائيات وفيها الضربة تكون قاضية وهكذا كانت لدغة ميسي الرائعة بمنزلة لكمة قوية من فالفيردي إلى وجه سيميوني ستكون نتائجها حاسمة ربما قبل نهاية الموسم، وجرياً على العادة سيطر لاعبو البرشا على الأجواء من حيث الاستحواذ على الكرة إلا أنه اصطدم بفريق يتشبث بكل آماله ويسعى للخروج بالنقاط الثلاث أو على الأقل من دون خسارة فجاءت المباراة كما هو متوقع قاسية وحفلت بالكثير من الالتحام الجسدي وحماسة ولم تغب الإثارة والندية على الرغم من ندرة الفرص المباشرة على المرميين جاءت بمعظمها على مرمى أوبلاك الذي تصدى لأصعب كرتين من كوتينيو وبوسكتس.
وعلى عكس ما اشتهى عشاق الروخي بلانكوس غاب نجومهم تقريباً إلا من بعض المناوشات لدييغو كوستا وبشكل أقل الهداف غريزمان وظهر الهجوم الذي سجل تسعة أهداف في مباراتين خلال الأسبوع الفائت عاجزاً عن فك لغز دفاع البرشا حتى إن تيرشتيغن لم يتعذب كثيراً وهو الذي لم يبذل جهداً إضافياً لإبعاد خطر لاعبي سيميوني، وبالتالي فقد استحقوا الهزيمة الثانية هذا الموسم أما الأولى فقد كانت قبل 10 جولات وكانت في برشلونة أيضاً إنما أمام الأزرق إسبانيول.

أرقام
لقد شكل فوز البلوغرانا على الروخي بلانكوس أكثر من ثلاث نقاط رفعت الفارق إلى ثماني قبل 11 جولة من نهاية الموسم ذلك أن هذه النقاط مضاعفة عملياً وقد جاءت على المنافس الأول والأقرب وهو الحادي عشر للبرشا على أرض نيوكامب حيث لم يخسر منذ 30 مباراة وهزيمته الأخيرة هناك كانت مطلع الموسم الماضي أمام ألافيس ويصل الفريق إلى مباراته الـ34 من دون هزيمة علماً أن الفوز هو الأول بنتيجة 1/صفر وقد حافظ على نظافة شباكه للمرة الخامسة عشرة وكل هذه الأرقام ضمن الليغا، على حين أخفق لاعبو الأتلتي بالتسجيل للمرة الخامسة هذا الموسم، وسجل ميسي هدفه رقم 600 في مسيرته الاحترافية منها 539 بقميص برشلونة 373 ضمن الدوري وهو الهدف رقم 100 في سجل البرشا هذا الموسم والرقم 31 بمرمى الأتلتي في كل المسابقات و26 بالليغا.

الخفافيش قريبون
وفي مباراة أخرى واصل فالنسيا نتائجه الإيجابية مؤكداً مركزه الرابع المؤهل مباشرة إلى الشامبيونزليغ بموجب قرار الاتحاد الأوروبي عقب تجديده الفوز على بيتيس بثنائية نظيفة (6/3 ذهاباً) وهو الفوز الرابع في خمس جولات لفريق الخفافيش الذي أكد عزمه على منافسة الملكي على المركز الثالث وهو الفوز العاشر لفالنسيا بالميستايا وقد سجل هدفين على الأقل في 15 من انتصاراته الـ16 على حين مني الأخضر الأندلسي بالخسارة السادسة خارج أرضه وهي السابعة بفارق هدفين على الأقل.

النتائج المسجلة – الإسباني 27
• برشلونة × أتلتيكو مدريد 1/صفر ميسي (26).
• ريال مدريد × خيتافي 3/1 للفائز بيل (24) رونالدو (45+1 و78) وللخاسر بورتيللو (65 من جزاء).
• فالنسيا × بيتيس 2/صفر مورينو (23) زازا (47).
• إشبيلية × بلباو 2/صفر مورييل (27) فازكويز (32).
• فياريال × جيرونا صفر/2 ستواني (16) لوزانو (80).
• ليغانيس × ملقة 2/صفر إراسو (55) امرابط (62).
• لاكورونيا × إيبار 1/1 للأول أندوني (33) وللثاني إينوي (11).
• سوسيداد × ألافيس 2/1 للفائز هيكتور مورينو (6) أيارمندي (11) وللخاسر بيدرازا (39).
• ليفانتي × إسبانيول 1/1 للأول خوسي موراليس (55 من جزاء) وللثاني بابتيستاو (90+1).
• سلتا فيغو × لاس بالماس (أمس).

بانوراما إسبانية
• تعادلان إيجابيان بنتيجة 1/1 مقابل 7 انتصارات منها 6 لأصحاب الأرض و6 بنتائج نظيفة و5 بفارق هدفين فشهدت المباريات التسع 22 هدفاً منها هدفان من علامة الجزاء.
• 32 بطاقة صفراء أشهرها الحكام في هذه المباريات منها إنذار وحيد في مباراة سوسيداد × ألافيس مقابل 5 صفراوات في ثلاث مباريات أخرى ووحده لويك ريمي لاعب خيتافي خرج مطروداً بالإنذار الثاني.
• عزز ميسي صدارته للهدافين برصيد 24 هدفاً يليه لويس سواريز بـ20 هدفاً وتعادل رونالدو مع اسباس خونكال بالمركز الثالث وفي رصيد كل منهما 16 هدفاً يليهما غريزمان بـ15 ثم كريستيان ستواني بـ14 هدفاً.

موت مفاجئ
في إيطاليا بدأت بوادر الانقلاب الذي توقعه الكثيرون مطلع الجولة 27 وذلك عندما سقط نابولي بغرابة في معقله سان باولو أمام روما بهدفين مقابل أربعة على حين نجح اليوفي بتوجيه ضربة قاضية للازيو في اللحظات الأخيرة من قمة الأولمبيكو بهدف ليقترب فريق السيدة العجوز من استرداد الصدارة التي فقدها منذ الجولة الثالثة إلا أن الأمر يتوقف على الفوز بالمباراة المؤجلة على أتلانتا.
وفي الوقت الذي باتت فيه الكالشيو على وقع التبديل المتوقع آجلاً استيقظت جماهيرها على نبأ وفاة كابتن الفيولا دافيدي أستوري البالغ من العمر 31 عاماً وسط ظروف لم تنكشف كلياً إثر نوبة قلبية (حسب إعلان النادي والشرطة المحلية في مدينة أودين) لتتأجل بقية المباريات ومنها الديربي المنتظر بين ميلان والإنتر الذي سيقرر موعده الجديد في وقت لاحق.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock