شؤون محلية

1.8 مليون خدمة صحية قدمها مشفى الباسل بطرطوس في عام

| طرطوس الوطن

اشتكى عدد من المواطنين لـ«الوطن» التعطل المتكرر لبعض الأجهزة في مشفى الباسل في طرطوس وخاصة أجهزة التصوير (الطبقي المحوري والرنين المغناطيسي) إضافة إلى الشكوى من تردي واقع النظافة والازدحام في الممرات مما يتسبب بإزعاجات للمرضى.
مدير عام مشفى الباسل في طرطوس محمد حسين أكد لـ«الوطن» المحافظة على الجاهزية الكاملة للتجهيزات الطبية رغم الضغط الشديد عليها نتيجة الأعداد الكبيرة للمراجعين ورغم المعاناة في تأمين قطع الغيار اللازمة وتوريد العديد من الأجهزة الجديدة رغم ظروف الحصار الجائر الذي يعانيه بلدنا.
وبيّن حسين أنه ورغم الظروف قدم المشفى أكثر من 1.8 مليون خدمة طبية تشخيصية وعلاجية لأهالي طرطوس والوافدين إليها، منوهاً بإجراء العديد من العمليات النوعية، لافتاً إلى إحداث مكتب خاص بمتابعة شؤون الجرحى وأسر الشهداء.
وعن واقع النظافة والازدحام في الممرات تمنى حسين على المواطنين تقبل فكرة تحديد مواعيد سواء للاستقصاءات الطبية أم العمليات الجراحية وكذلك ضرورة التقيد بمواعيد الزيارة وضرورة المساهمة من المراجعين في الحفاظ على نظافة المشفى.
ويذكر أنه وفي ظل ارتفاع تكاليف المشافي الخاصة التي لا قدرة لأكثر المواطنين على تحمل نفقتها أصبح القطاع الصحي العام ومنه مشفى الباسل في طرطوس الملاذ الآمن لشريحة واسعة من المواطنين الأمر الذي يفرض عليه تحمل أعباء مضاعفة من حيث ضرورة تقديم الخدمة الصحية الأفضل للمواطنين الذين لا حول لهم ولا قوة في هذا الزمن الصعب.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock