تصعيد بريطاني مسموم ضد موسكو قبيل الانتخابات

| وكالات

أعلنت موسكو أنها تسلمت قائمة من لندن تشمل أسماء الدبلوماسيين الروس الذين تعتزم المملكة المتحدة ترحيلهم إلى روسيا، وأكدت أنها ستتخذ إجراءات مناسبة رداً على هذه الخطوة. وكانت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اتهمت روسيا بالوقوف وراء حادث تسميم العقيد السابق في الاستخبارات الروسية المقيم في المملكة المتحدة، سيرغي سكريبال، وابنته يوليا، وأعلنت عن مجموعة من الإجراءات من بينها طرد 23 دبلوماسياً روسياً.
ووصفت الخارجية الروسية في بيان لها إعلان ماي، بأنه «استفزاز وقح وغير مسبوق».
من جهته اعتبر النائب الأول لرئيس اللجنة الاقتصادية الروسية سيرغي كالاشنيكوف أن قضية سكريبال تأتي في سياق حملة أطلقها الغرب ضد روسيا بهدف سحب عضويتها من مجلس الأمن الدولي، وقال: «إن روسيا أصبحت الآن لاعباً غير مريح بالنسبة إلى الدول الغربية».