اجتماعات «جنيف وأستانا» للواجهة من جديد ودي ميستورا في روسيا … شعبان: عازمون على تحرير كل شبر من أرضنا

| سيلفا رزوق – وكالات

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية، رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية، بثينة شعبان، أمس، أن سورية عازمة على تحرير كل شبر من أراضي الجمهورية العربية السورية، سواء من دنس الإرهاب، أو دنس الاحتلال التركي أو دنس الاحتلال الأميركي.
ورداً على سؤال لـ«الوطن» على هامش الندوة الثقافية التي أقامتها مؤسسة القدس الدولية بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض، قالت شعبان: «سورية سوف ترجع وسوف يتم تحرير الجولان، كما سيتم تحرير عفرين والرقة، وسوف تعود سورية بلادا حرة أبية، مع كل ذرة تراب منها تعود لأهلها بإذن الله، وكل في وقته».
وأوضحت شعبان أن تضحيات جيشنا وشعبنا خلال هذه الحرب التي شنوها على أرضنا، هي لنقول لهم إن «هذه الأرض المقدسة هي أرضنا وهي لنا، ومهما أوفدوا من إرهابيين ومن مجرمين من جميع أنحاء العالم فسوف يدفنون في هذه الأرض أو يعودون من حيث أتوا، وقد جربوا غزو بلادنا على مدى آلاف السنين، لكننا نحن الذين انتصرنا دائماً في كل معركة، لأنهم يريدون فقط أرضنا ونهب ثرواتنا وإذلال شعبنا، وهذا لن يحلموا به الآن ولا في المستقبل».
تصريحات المستشارة الرئاسية تزامنت مع عودة الحراك السياسي الخاص باجتماعات أستانا وجنيف، حيث أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيبحث مع المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، الذي سيحط في روسيا اليوم، موعد وصيغة وقائمة المشاركين في الجولة القادمة من المحادثات السورية السورية في جنيف.
ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن بوغدانوف قوله: إن الجانبين سيبحثان كذلك مسألة تشكيل «لجنة مناقشة الدستور» التي أعلن عنها في ختام مؤتمر الحوار الوطني في «سوتشي»، من ناحية «كيف ستعمل وبأي تشكيلة».
وأكد مصدر في الرئاسة التركية في تصريح صحفي، أن القمة المنتظرة في أنقرة لرؤساء الدول الراعية لمحادثات أستانا»، ستعقد في أنقرة في الرابع من الشهر المقبل.