شؤون محلية

امتحانات أحرار القنيطرة وريف دمشق بدمشق … وزير التربية: نقل مراكز امتحانات الذكور للدراسة الحرة لتوفير الانضباط

| الوطن- خالد خالد

بيّنت إحصائيات دائرة الامتحانات بتربية القنيطرة أن أعداد الطلاب المسجلين لدورة 2018 في محافظة القنيطرة ولجميع الشهادات بجميع فروعها بلغ 13096 طالباً وطالبة.
ونتيجة تعليمات وزارية ولأول مرة لم يسمح لطلاب الدراسة الحرة الذكور من أبناء القنيطرة التقدم باسم المحافظة، الأمر الذي يترك أكثر من إشارة استفهام حول المسوغات التي أدت إلى هذا القرار.
عن سبب القرار أوضح وزير التربية هزوان الوز لـ«الوطن» أن سبب نقل مراكز امتحانات الدراسة الحرة الثانوية للذكور من أبناء القنيطرة وريف دمشق إلى مدينة دمشق يهدف إلى توفير الانضباط اللازم، وخصوصاً في ظل وجود مخالفات في العام الماضي ما اضطرنا إلى نقل 7 مراكز من القنيطرة إلى ريف دمشق.
وكذلك في ريف حماة اليوم جميع طلاب الدراسة الحرة من الذكور فقط ولجميع المحافظات يقدمون في مركز المحافظة، أما الإناث- الدراسة الحرة وجميع طلاب الدراسة النظامية ما زالوا في مناطقهم. وهذه الإجراءات ليست جديدة بالنسبة لوزارة التربية فهي متبعة منذ القديم، الجديد فقط أننا حددنا القنيطرة وريف دمشق هذا العام في مدينة دمشق لتوفير الأجواء الامتحانية السليمة لطلابها خلال هذه الدورة الامتحانية.
وفي سياق متصل بيّن مدير التربية فوزات الصالح أن عدد الطلاب المتقدمين لامتحانات الثانوية العامة دورة 2018 الفرع العلمي لطلبة الدراسة النظامية بلغ 1756 طالباً منهم 954 من الإناث، أما طالبات الدراسة الحرة من الإناث فعددهن 239 طالبة وبذلك فإن مجموع المتقدمين للفرع العلمي 1995 طالباً، أما مجموع المتقدمين للفرع الأدبي من طلاب الدراسة النظامية فعددهم 1358 طالباً منهم 749 من الإناث، على حين إن عدد المتقدمات الأحرار بلغ 1236 طالبة، مبينا أنه بالنسبة للثانوية المهنية فجميع المتقدمين من الدراسة النظامية وعددهم 581 طالباً وطالبة وهم موزعون على 200 للثانوية الصناعية و310 للتجارية و71 للفنون النسوية، أما المتقدمون للثانوية الشرعية فعددهم 9 طلاب فقط.
وأشار الصالح إلى أن مجموع المتقدمين إلى امتحانات شهادة التعليم الأساسي بلغ 7914 طالباً منهم 7876 طالباً لغة فرنسية ومن هؤلاء 564 طالبة دراسة حرة، أما المتقدمون باللغة الروسية فعددهم 38 طالباً وطالبة، و3 طلاب فقط للإعدادية الشرعية وهؤلاء جميعا يتوزعون على 70 مركزاً امتحانياً موزعة على أرض المحافظة وفي تجمعات النازحين في دمشق وريفها، مؤكداً إنجاز المديرية كل الترتيبات والمستلزمات المتعلقة بإجراء امتحانات شهادة التعليم الأساسي في الأوقات والمواعيد المحددة وتأمين مراكز امتحانيه آمنة ومريحة لكل من الطلاب والمراقبين وضرورة التقيد بالتعليمات الامتحانية الصادرة عن وزارة التربية.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock