الخارجية: جرائم «التحالف» تبرز التراخي الأممي

| وكالات

أكدت سورية أن استمرار طيران «التحالف الدولي» غير الشرعي بارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوري، ودعمه الإرهاب لتحقيق أغراضه يبرز تراخي الأمم المتحدة ومجلس الأمن في أعمال القانون الدولي ومبادئ الميثاق ووضع حد لممارسات هذا التحالف ومخططاته العدوانية.
وزارة الخارجية والمغتربين وفي رسالة وجهتها إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، طالبت مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين، وإدانة هذه المجازر، والتحرك الفوري لوقفها ومنع تكرارها وإنهاء الوجود العدواني للقوات الأميركية والقوات الأجنبية الأخرى الموجودة بشكل غير شرعي على الأراضي السورية ومنعها من تنفيذ مخططاتها التي تهدف إلى دعم الإرهاب وزعزعة أمن واستقرار سورية.