بقرة بلغارية شاردة تنجو من الإعدام

| وكالات

تمكنت البقرة «بينكا» من النجاة من حكم بالإعدام بسبب عبورها حدود الاتحاد الأوروبي من دون أوراق تثبت حالتها الصحية.
ووفقا لوكالة «رويترز»، فقد أجبرت احتجاجات دولية بلغاريا على إلغاء خطط لقتل البقرة التي شردت من قطيعها قرب قرية مازاراتشيفو البلغارية (داخل الاتحاد الأوروبي) الشهر الماضي ثم عبرت حدود الاتحاد حتى وصلت إلى صربيا المجاورة.
وعندما عادت بعد أسبوعين قررت السلطات إعدامها لعدم وجود أوراق تثبت حالتها الصحية، وفقاً لإرشادات دخول الحيوانات إلى دول الاتحاد.
وقد أثارت قصة «بينكا» احتجاجات دولية على مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً في بريطانيا حيث صور مؤيدو الانفصال عن الاتحاد الأوروبي البقرة على أنها إحدى ضحايا بيروقراطية بروكسل.
ووقع مؤيدون لحقوق الحيوان، ومنهم السير بول ماكارتني مغني فريق البيتلز السابق، على عرائض تطالب حكومة بلغاريا بإنقاذ البقرة البالغة من العمر خمس سنوات.
ووافقت وكالة سلامة الغذاء في بلغاريا على مراجعة حالة البقرة «بينكا» وقالت إن نتائج الفحوص أثبتت سلامتها.
وأضافت الوكالة في بيان «من المتوقع أن يُسمح بعودتها إلى منزلها السابق في قرية مازاراتشيفو مطلع الأسبوع المقبل».