الأولى

مواقف أميركية متضاربة تجاه توجيه «ضربات عسكرية» لسورية!

| وكالات

عادت التصريحات الأميركية المتضاربة لتحتل صدارة المشهد الإعلامي، فعلى حين أعلن مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي جون بولتون، أن بلاده اتفقت مع بريطانيا وفرنسا على رد مشترك ضد أي استخدام «مزعوم» لـ«الكيميائي» في سورية، وبأن هذا الرد سيكون أقوى مما سبقه، نقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» عن مسؤول كبير في إدارة الرئيس دونالد ترامب قوله إن بلاده لم تقل إنها ستستخدم الجيش ردّاً على «الكيميائي»، كما نقلت عن مسؤول رسمي أميركي، تأكيده أن بلاده يمكن أن تلجأ إلى «عقوبات اقتصادية» بدلاً من الضربات العسكرية.
وهذه ليست المرة الأولى التي تتضارب فيها التصريحات الأميركية التي تعكس حجم التباين والخلاف الكبير الحاصل داخل الإدارة الأميركية نفسها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock