سورية

طهران: أميركا أنقذت داعش وآلاف الإرهابيين لا يزالون في سورية

| وكالات

أكدت طهران أن أميركا وفي كثير من الحالات أنقذت متزعمي تنظيم داعش الإرهابي من حصار الجيشين السوري والعراقي، وردت على تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب التصعيدية ضدها في الأمم المتحدة، مؤكدة أن شعوب المنطقة لن تنسى جرائم أميركا.
وانطلق أمس أول اجتماع لأمناء ومستشاري الأمن القومي لدول المنطقة في العاصمة الإيرانية طهران بمشاركة روسيا والصين والهند وأفغانستان.
وأكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، بحسب الموقع الالكتروني لقناة «روسيا اليوم» أنه ما زال الآلاف من الإرهابيين باقين في سورية والدول الأخرى.
وأضاف شمخاني: إن هؤلاء إن لم تتم مكافحتهم والقضاء التام عليهم سوف يهددون أمن واستقرار المنطقة.
من جانبها، نقلت وكالة «تسنيم» الإيرانية عن شمخاني: أن الهجوم الإرهابي الأخير في الأهواز مؤشر على وجود محاولة منظمة للإرهاب وداعميه لزعزعة الأمن في إيران.
ودان شمخاني «الهجوم الإرهابي الذي جسد مرة أخرى مشكلة التعاطي المزدوج لبعض الدول التي تزعم محاربة الإرهاب وكشفت للعالم حقيقة داعمي الإرهابيين الذين لم يستعدوا لإدانة هذه الجريمة».
وأشار شمخاني إلى الوثائق الموجودة فيما يخص عدم وجود إرادة جدية في أميركا للقضاء على داعش، قائلاً: إن الطائرات الأميركية مراراً ورغم توفر معلومات دقيقة عن وجود الإرهابيين في مناطق معينة، لم تكن مستعدة لاستهدافهم وفي كثير من الحالات أنقذت متزعمي داعش من حصار الجيشين السوري والعراقي.
من جهة أخرى، أشار القائد العام لحرس الثورة الإسلامية في إيران اللواء محمد علي جعفري، على هامش مهرجان «سلمان الفارسي»، إلى تصريحات ترامب أول من أمس خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، قائلاً: أنت والحكومات الرجعية المؤيدة لك تنشرون بذار الفوضى والموت والدمار في المنطقة، لن تنسى الشعوب المسلمة وغير المسلمة في فلسطين وسورية والعراق وإيران الجرائم المباشرة وغير المباشرة لأميركا والحكومات الداعمة لنظام الهيمنة.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock