عربي ودولي

عراقجي: على الأوروبيين تفعيل الآليات المصرفية مع إيران … طهران: النظام السعودي مصدر الإرهاب والتطرف في العالم

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن النظام السعودي هو مصدر الإرهاب والتطرف في العالم بشكل عام وفي منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص.
ورداً على التصريحات التي أدلى بها وزير خارجية النظام السعودي عادل الجبير ومزاعمه المكررة ضد إيران قال قاسمي في تصريحات له أمس إن «ما نشاهده من إرهاب في جميع أنحاء العالم ولاسيما في منطقة الشرق الأوسط نابع من السعودية والأفكار المتطرفة التي ينشرها النظام السعودي».
وأشار قاسمي إلى أن إعلان الجبير عن دعم بلاده لسياسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب التخريبية والمنتهكة للاتفاقيات الدولية «ليس بالأمر العجيب ذلك أن السعودية هي من أهم المنساقين وراء ترامب جنباً إلى جنب مع الكيان الصهيوني والإمارات والأنظمة الخليجية».
على حين تأجلت زيارة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إلى الكويت، إلى اليوم الأحد، على ما أعلنت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية «كونا»، أمس السبت. وقالت الوكالة: إن ولي العهد السعودي سيجري مباحثات رسمية مع أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح. ولم تذكر الوكالة أسباب تأجيل الزيارة إلى اليوم.
وفي سياق آخر أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي أن المحادثات التي أجرتها بلاده مع الأوروبيين بعد انسحاب أميركا من الاتفاق النووي مع إيران قبل أربعة أشهر أفضت إلى تفعيل آليات التبادل المصرفي والتجاري بين الجانبين لمواجهة إجراءات الحظر الأميركي على طهران.
وأوضح عراقجي في تصريح لوكالة «ارنا» الإيرانية في مقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك أنه ينبغي على الأوروبيين تفعيل هذه الآليات قبل حلول الرابع من تشرين الثاني المقبل وهو التاريخ الذي تبدأ فيه المرحلة الثانية من إجراءات الحظر الأميركي أو تفعيل جزء من هذه الآليات.
وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أعلن الجمعة أن سبعة بنوك مركزية أوروبية اتفقت على إنشاء آلية مالية خاصة للارتباط مع إيران وتحويلها مستقبلاً إلى مؤسسة.

وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock