سورية

المحيسني يُحّرض أهالي الشمال على رفض «اتفاق إدلب»

| وكالات

دعا الشرعي السابق في تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي، السعودي عبد اللـه المحيسني، المتظاهرين في الشمال إلى مساندة التنظيمات الإرهابية الرافضة لـ«اتفاق إدلب».
وكتب «المحيسني» في تدوينةٍ عبر قناته بـ«التليغرام»: طريقتكم في الاستفتاء العام في اختيار أسماء الجُمَع أراها مُوفَّقة، لكن تحتاج إلى مبادئ عُليا تتفقون عليها، حتى لا تفقد المظاهرات زخمها وتتحول من بحرٍ لأنهار». وأضاف: «لعل من أهم تلك المبادئ: أن تتفقوا ألا تخوضوا في أي شأنٍ داخليّ غير متفق عليه (ولو كان المطلب حقاً) في نظركم، لكن مختلف عليه شعبيًاً ونخبويّاً».
وتابع: «المتظاهرون معكم من جرابلس إلى جبال الساحل مشاربهم متعددة مجاهدون وثائرون وأولوياتهم متعددة، لكنهم يتفقون على قمع خيانات المصالحات، عدم تسليم السلاح، عدم القبول بكتابة الدستور من قِبَل الدخلاء، عدم التخلي عن خيار المقاومة، الإفراج عن المعتقلين، وغيرها».
واستطردا قائلاً: «حافظوا على ما تتفقون عليه تبق مظاهراتكم بحراً يقتلع الطغيان، ومتى ما تفرقتم على مطالب قد تكون عذبة لكنها لن تعدو كونها أنهاراً وجداول جميلة لا تحقق مقصودكم، لأنها ولا شك ستجعل جزءاً منكم يرفعون شعارات أخرى، وجزءاً آخر يتململون، وهكذا يبدأ التفرق ثم يتلاشى جهدكم».
وحذر المحيسني في الختام، قائلاً: «فلا تكرروا أخطاء الفصائل في تعجل قطف الثمرة والاختلاف في ترتيب الأولويات، واستمروا في هذا الزخم».
وشهدت المناطق التي تتواجد بها التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة في الشمال مظاهرات حشدتها «النصرة» وتوابعها من الأهالي الذي يخضعون للإقامة الجبرية في تلك المناطق، وهدفت الجبهة منها حماية نفسها من الهلاك.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock