سورية

وفد مجلس الشعب واصل زيارته إلى بيونغ يانغ.. وأنزور: نحن في الدقائق الأخيرة من الحرب … كوريا الديمقراطية تعرب عن اعتزازها بانتصارات سورية على الإرهاب

| الوطن

أعربت كوريا الديمقراطية عن اعتزازها بالانتصارات التي حققتها سورية بتحرير مختلف المناطق من رجس الإرهاب، واعتبرت أن سورية ستعلن النصر النهائي قريباً جداً.
وجاء في بيان لمجلس الشعب تلقته «الوطن»: يواصل وفد مجلس الشعب زيارته إلى جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وقد عقدت في مبنى مجلس الشعب الأعلى في بيونغ يانغ جلسة مباحثات موسعة بين وفد مجلس الشعب ورئيس هيئة الرئاسة كيم يونغ نام.
وأعرب نام، بحسب البيان عن ترحيبه وترحيب القيادة والشعب الكوري الديمقراطي بوفد مجلس الشعب السوري، مشدداً على اعتزاز كوريا الديمقراطية بالانتصارات التي حققها الشعب العربي السوري إلى جانب الجيش العربي السوري بقياد الرئيس بشار الأسد على الإرهاب وتحرير مختلف المناطق من رجسه.
وأعتبر نام، أن سورية ستعلن النصر النهائي قريباً جداً بعد القضاء على المؤامرة التي أحيكت ضد الشعب السوري من قبل الولايات المتحدة الأميركية، مشيراً إلى أن «القيادة السياسية في البلاد (كوريا الديمقراطية) تتابع بسعادة أخبار هذه الانتصارات التي يحرزها الشعب والجيش معاً».
واعتبر نام، زيارة وفد مجلس الشعب لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية هي فرصة لتعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين والتي تم تأسيسها عبر التاريخ، ووصف العلاقات بين البرلمانيين بالعلاقة المتينة والتي تعتمد على مبادئ مهمة وهي ليست مجرد علاقات وإنما علاقات صداقة وتعاون.
من جانبه، عبر نائب رئيس مجلس الشعب، نجدت أنزور، لـنام، عن أهمية الزيارة التي يقوم بها الوفد السوري إلى كوريا الديمقراطية، وأضاف: من «الصفات الأساسية للعلاقات بين البلدين هو النهج المتصاعد لعمق العلاقات بين جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية السورية».
وتحدث أنزور خلال اللقاء عن العلاقة التي تربط سورية وكوريا منذ حرب تشرين التحريرية مروراً بالحرب المعلنة على الإرهاب، وشدد على أن هذه العلاقات بين البلدين تشهد هذه الأيام مزيداً من التعزيز بفضل ورعاية الرئيس الأسد لها على مختلف المستويات.
وأضاف: إن سورية واجهت حرباً إرهابية حاولت النيل من سيادتها واستقلالها ولكن بفضل التفاف الشعب والجيش حول قيادة الرئيس الأسد استطاع أن يصمد ويقضي على هذه الحملة، مضيفاً: أننا الآن في الدقائق الأخيرة من هذه الحرب والانتصار النهائي سيكون في متناول اليد قريباً. وأشار إلى أن سورية بدأت بتطبيق برنامج لإعادة الإعمار وإرساء المصالحة الوطنية في مختلف المناطق والقضاء على بؤر الإرهاب المتبقية في بعض المناطق السورية.
ونقل أنزور تحيات رئيس مجلس الشعب حموده صباغ وأعضائه لنام.
حضر اللقاء من الجانب الكوري نائب رئيس مجلس الشعب الأعلى، أن دونغ تشون، ونائب وزير الخارجية، باك ميونغ كوك، ومن الجانب السوري أعضاء وفد مجلس الشعب والسفير السوري تمام سليمان.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock