موسكو: مهلة جديدة لأنقرة.. والوضع شرق الفرات يثير قلقنا

| وكالات

أكدت موسكو على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف، أنها لا تستبعد تأخر إنشاء المنطقة «المنزوعة السلاح» في إدلب عن موعدها.
وقال لافروف في تصريح له أمس: إن «المعلومات التي تصل إلى الجانب الروسي تشير إلى الالتزام الكامل باتفاقية الجانبين الروسي والتركي حول المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب، والمسؤولية الأكبر في هذا الوقت يتحملها الجانب التركي، المهلة تنتهي في الـ15 من الشهر الجاري، لكن يومين أو ثلاثة لا تلعب دوراً كبيراً، بقدر ما تلعبه «فاعلية» التطبيق والوصول في النهاية إلى المنطقة المنزوعة السلاح فعلياً».
على صعيد آخر قالت المتحدثة باسم الخارجية، ماريا زاخاروفا: إن الوضع في منطقة شرق الفرات يثير «قلقاً متصاعداً» لدى موسكو.
وأوضحت أن الولايات المتحدة تعمل في هذه المنطقة، بالتعاون مع حلفائها من الأكراد، لإقامة إدارة خاصة، مشيرة إلى أن الجهود لإقامة هذه الإدارة التي تنافي الدستور السوري، تقود إلى «نتائج غير إيجابية على الإطلاق».

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!