شؤون محلية

تبين أن 158 منهن لديها مشكلة كيسية أو نسيجية … مدير صحة حماة لـ«الوطن»: 11 ألف امرأة راجعن مراكز فحص الثدي في حماة

| محمد أحمد خبازي

تشهد مراكز فحص الثدي الثمانية في محافظة حماة إقبالاً متزايداً من النساء اللواتي يستهدفهن الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي، التي بدأت منذ أول هذا الشهر وتستمر حتى نهايته.
وقد بلغ عدد النساء المراجعات حتى صباح أمس 11 ألف امرأة للمراكز في المشافي الوطنية بحماة وسلمية ومصياف والعيادات الشاملة ومجمع الأسد الطبي، إضافة لـمركزي الدكتورة رفيف تركاوي والدكتور هيثم طقم بحماة وثالث في محردة التي اعتمدت رسمياً، وتقدم خدمات تصوير الثدي مجاناً.
وبيَّن مدير صحة حماة الدكتور جهاد عابورة لـ«الوطن» أن عدد المراجعات إلى ازدياد يومياً نتيجة الوعي الصحي، وقد أجرت فنيات مدربات تدريباً عالياً الفحص السريري لهن وتم تحويل 137 امرأة منهنَّ للتصوير بالإيكو و620 للتصوير بالماموغراف، وتبيَّن أن 80 منهن لديهن مشكلة كيسية أو نسيجية.
كما بلغ عدد المستفيدات من خدمة الماموغراف المحولات من المراكز إضافة إلى ما سبق 433 تبين أن 78 منهن لديهن مشكلة كيسية أو نسيجية، وليس بالضرورة أن تكون سرطاناً، فحتى اليوم ليس هناك آفات ضخمة.
وكشف مدير الصحة أنه تم ملء استمارات ذاتية لكل مراجعة لمتابعتها حسب كل حالة وما يتطلبه العلاج، وكانت وزارة الصحة قد رفدت بالشهر الماضي العيادات الشاملة بجهاز ماموغراف جديد لتقديم أفضل الخدمات للمستفيدات.
وأوضح عابورة أنه في كل منطقة صحية أقيمت نشاطات وندوات ومسير نهاري، بهدف التنبيه إلى ضرورة المبادرة إلى فحص الثدي مبكراً لأن العلاج في المراحل الأولى أفضل بكثير وأسرع وأجدى من المراحل المتقدمة.
وبيّن أن مراكز المشفى الوطني بحماة ومصياف ومجمع الأسد الطبي تقدم خدمة التصوير بالإيكو للنساء ما دون 40 سنة.
وتوقع أن تشهد الحملة إقبالاً متزيداً خلال الأيام القادمة بعد تنامي الوعي التثقيفي بضرورتها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock