الصفحة الأخيرة

لأول وآخر مرة.. مسنة اقترعت فماتت

| وكالات

تمكنت مسنة أميركية، تبلغ من العمر 82 عاماً، من الوصول إلى مركز الاقتراع والتصويت في الانتخابات قبل أيام معدودة من موتها.
وذكرت صحيفة واشنطن بوست، أن العجوز، «غريسي لو فيليبس»، لم تذهب في حياتها البتة إلى صناديق الاقتراع، لأنها كانت تعتقد أن صوتها لا يهم.. لكن مسألة الانتخابات أصبحت موضوعاً حيوياً في الآونة الأخيرة، لذلك أرادت بكل تصميم أن تساهم في الانتخابات الأميركية النصفية وتدلي بصوتها. وعلى الرغم من أن السيدة العجوز أصيبت بالتهاب رئوي حاد بعد أن سجلت نفسها في قائمة المقترعين، فإن حالتها الصحية المتردية لم تثن عزيمتها عن المشاركة بالتصويت.
وقال صهر غريسي، جيف غريفيث: «لقد سألت ألا يوجد طريقة للتصويت؟ ألا يمكن للناس التصويت وهم في المستشفى؟ بالفعل لقد كان الأمر مهماً لها».
وذهبت إلى صناديق الاقتراع وخاضت تجربة التصويت لأول مرة في حياتها، وفقا لما أعلنه صهرها، وصوتت وبعد بضعة أيام توفيت.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock