رياضة

في الجولة الثانية للمجموعتين الأولى والثالثة … منعطف مهم للأبيض وطريق ممهد للكبار

| خالد عرنوس

تتواصل اليوم وغداً والسبت منافسات النسخة السابعة عشرة من كأس آسيا من خلال مباريات الجولة الثانية من المجموعات الأولى والثانية والثالثة والرابعة التي تخلو من مواجهات كبيرة إلا أنها تشكل منعطفاً مهماً للجميع وخاصة صاحب الأرض الإماراتي الساعي لتبييض الصورة عقب التعادل الافتتاحي المخيب وفي المجموعة الثالثة تبدو أمور كوريا الجنوبية والصين على ما يرام رغم فوزيهما الصعبين افتتاحاً.

المنافسة ومطالبها
على أرض ملعب مدينة زايد في أبوظبي يتعين على لاعبي الأبيض الإماراتي تقديم أفضل ما لديهم لتخطي نظيره الهندي والوصول إلى النقطة الرابعة، وكان الفريق الذي يقوده المدرب زاكيروني أخفق بتقديم الأداء المطلوب منه كمرشح للمنافسة وبالتالي خرج بتعادل محبط مع شقيقه البحريني ويحاول الإيطالي الخبير إجراء بعض التعديلات على التشكيلة التي بدأ بها البطولة بغية الوصول إلى المستوى الذي يرضي الجماهير، وبالمقابل يدخل الهنود اللقاء بمعنويات مرتفعة أفرزها الفوز الكبير افتتاحاً ويحاول رفاق الهداف المخضرم سونيل تشيتري صاحب الثنائية بمرمى تايلاند دخول التاريخ مجدداً عقب المشاركة الباهتة عام 2011 ولن يتطلب الأمر أكثر من اللعب على التعادل الذي سيمنحهم على الأغلب بطاقة الدور الثاني ويعولون على حضور جماهيري مكثف لأنصارهم على المدرجات.
من جهة أخرى يدخل الأحمر البحريني مباراته مع تايلاند وهو يدرك تماماً أنها الفرصة المتاحة لدخول دور الـ16 خاصة بعد الأداء الهزيل للفريق التايلاندي الذي كلفه الإطاحة بمدربه الصربي راييفيتش والذي سيخلفه مساعده يوديار تاداي ويطمح الأفيال للثبات مجدداً في مواجهة المنافسين لمحو الصورة السيئة التي بدا عليها في المباراة الأولى.

السهل والأسهل
في المجموعة الثالثة لن يكون منتخبا كوريا الجنوبية والصين بعيدين عن رسم التأهل المبكر عندما يواجهان على التوالي قيرغيزستان والفلبين على التوالي، فعلى الرغم من الفوز الصعب افتتاحاً فإن الشمشون الكوري لم يظهر بعد كل قوته وأمام المدرب البرتغالي باولو بنتو ولاعبيه فرصة أخرى لاستعراض العضلات ولاسيما أن الضيف القيرغيزي المشارك للمرة الأولى بدا متواضعاً من دون خبرة كبيرة ويحتاج للكثير للوصول إلى المستوى الأعلى على مستوى تصنيف منتخبات القارة الصفراء وإن أظهر مغامرة كبيرة أمام التنين الصيني.
ويفترض أن يكون الإيطالي مارشيللو ليبي استفاد من درس المباراة الأولى عندما نجا من الفخ القيرغيزي بفوز صعب عندما يواجه منتخب (الكلاب الشاردة) الذي ظهر بصورة جيدة بعض الشيء فصمد أمام المد الكوري قبل أن يخسر بهدف.

مواجهات سابقة
• 11 مرة تقابلت الإمارات مع الهند ففازت الأولى 8 مرات والثانية مرتين وتعادلتا بواحدة والأهداف 24/7، وأولى المواجهات كانت في نهائيات آسيا 1984 وانتهت بفوز الإمارات 2/صفر، وتواجهتا مرتين في تصفيات آسيا، الأولى عام 1988 وانتهت إماراتية 3/صفر، والثانية في تصفيات 2000 وفازت الإمارات 3/1، ومنها 4 مرات بالتصفيات المونديالية ففي 2001 فازت الهند 1/صفر وردت الإمارات بهدف وفي 2011 فازت الإمارات 3/صفر وتعادلتا إياباً 2/2 وهو اللقاء الأخير بينهما.
• 7 مرات تواجهت البحرين وتايلاند وانتهت 4 منها بالتعادل وفازت البحرين مرتين وتايلاند مرة والأهداف 9/7، ومنها 4 مرات بتصفيات المونديال وانتهت 3 منها بالتعادل 1/1 بتصفيات 2002 و2010 حيث فازت البحرين بالرابعة 3/2، وتعادل الفريقان 1/1 أيضاً في اللقاء الأخير ودياً عام 2015.
• 20 مباراة جمعت الصين والفلبين ففازت الصين 16 مرة مقابل مرتين للفلبين والأهداف 62/11، علماً أن اللقاء الأول كان عام 1913 وانتهى 2/1 للفلبين، ومنها 3 مباريات في تصفيات أمم آسيا ففازت الصين 3/صفر في تصفيات 1980 و7/صفر بتصفيات 1996 و8/صفر في تصفيات 2000.
• لم يسبق أن تقابلت كوريا الجنوبية وقيرغيزستان من قبل.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock