شؤون محلية

تصدع الطريق بين حب نمرة ومرمريتا بطول 7 متر وعمق متر … إنقاذ 9 مواطنين بينهم نساء وأطفال حاصرتهم السيول بريف حمص

| حمص- نبال إبراهيم

انقطعت عدة طرق حيوية متفرعة عن طريق عام حمص- مصياف بريف حمص الشمالي الغربي وحوصر عدد من السيارات السياحية الخاصة ضمنها عدة عائلات بينهم نساء وأطفال جراء السيول الغزيرة وفيضان نهر قطانة بريف منطقة الحولة، ما استدعى عناصر الدفاع المدني بمحافظة حمص لإنقاذ المواطنين المحاصرين وفتح الطرقات على الرغم من الظروف الجوية السائدة.
وبين مدير مديرية الدفاع المدني بحمص العميد نضال محلا لـ«الوطن» أنه نتيجة للأمطار الغزيرة وتشكل السيول الجارفة وفيضان نهر قطانة الذي يعتبر أحد الأنهار التجميعية المتشكلة من السيول المنحدرة من المرتفعات بريف منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي الغربي، انقطعت عدة طرق حيوية متفرعة عن طريق عام حمص- مصياف وحوصرت عدة عائلات ضمن سياراتهم الخاصة بعد انقطاع الطريق الواقع بالقرب من موقع «الكازية» على طريق عام الزيبق- هرقل، موضحاً أن مديرية الدفاع المدني بالمحافظة استنفرت فور إعلامها بالحادثة وسارع عناصرها بالتوجه مع مختلف الآليات وعربات الإنقاذ ومضخات شفط المياه إلى موقع العائلات المحاصرة لإخلاء وإنقاذ المواطنين المحاصرين وإجلاء السيارات وفتح الطرقات المقطوعة.
وأشار محلا إلى تمكن عناصر الدفاع المدني تمكنوا من إجلاء العائلات المحاصرة وإنقاذ 8 مواطنين بينهم نساء وأطفال ضمن ثلاث سيارات كانت محاصرة بالمياه والسيول من كل الاتجاهات، كما تم إنقاذ مواطن آخر تدهورت دراجته النارية في إحدى الحفر في المنطقة، مبيناً أن عناصر الدفاع المدني وبعد تنفيذ عملية إنقاذ المواطنين المحاصرين قاموا بتركيب مضخة لسحب المياه وفتح ممر للسيل وعملوا على فتح الطرقات المقطوعة أمام الحركة المرورية في المنطقة.
وأكد أن المواطنين الذين تم إنقاذهم بحالة صحية جيدة وتم نقلهم جميعاً بسيارات الدفاع المدني من الموقع وتأمينهم إلى أماكن توجههم، كما تم إجلاء السيارات الثلاث المحاصرة من المنطقة، مضيفاً إن عربات الإنقاذ توجهت أيضاً إلى قرية كفرلاها في منطقة الحولة برفقة الوحدات الشرطية بالمنطقة وعملوا على فتح عدد من الطرقات أمام حركة السير نتيجة السيول هناك.
هذا وتسببت العواصف المطرية في ريف حمص الغربي بهبوط وتصدع الطريق الواصل بين قرية حب نمرة وبلدة مرمريتا في منطقة وادي المغارة ما أسفر عن انقطاع الطريق بشكل كامل.
وبيّن مدير المواصلات الطرقية بحمص محمود العلي أنه بعد الكشف على الطريق تبين وجود تكهفات فارغة تحته بعمق يصل إلى نحو 4 أمتار تسبب بانجراف التربة ما أدى إلى هبوط الطريق بعمق نحو متر من الجانبين وبطول 70 متر.
وأكد العلي أنه يتم حالياً تجهيز الآليات والمعدات الفنية للمباشرة بإعادة تأهيل وصيانة الطريق صباح اليوم الخميس متوقعاً إنجاز أعمال الصيانة وإعادة الطريقة للخدمة خلال مدة أقصاه خمسة أيام في حال لم تعوق الظروف الجوية سير الأعمال منوهاً بفتح طريق بديل مؤقت أمام حركة السير عبر وادي السايح باتجاه الدغلة إلى حين الانتهاء من أعمال الصيانة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock