عربي ودولي

القوات العراقية تعتقل أحد متزعمي داعش … عمّان تطالب بغداد بتسديد ديونها وواشنطن مستعدة لـ«إعادة إعمار» العراق

| وكالات

طفت أزمة الديون بين الأردن والعراق مجدداً على سطح العلاقات بينهما إذ طالبت عمان بغداد بديون تتجاوز مليار دولار، على حين دعت لجنة برلمانية عراقية إلى تسليم بغداد ودائع مجمدة لدى عمان.
ونقلت وسائل إعلام عن مسؤول أردني قوله إن «الملف المالي بين الأردن والعراق ما زال عالقا»، مشيراً إلى أن «هناك مطالبات مالية لكل طرف من الآخر منذ سقوط نظام صدام حسين، لم تتم تسويتها حتى الآن».
وأضاف إن «المطالبات الأردنية تتضمن ديونا للبنك المركزي الأردني من نظيره العراقي بأكثر من مليار دولار».
على حين أكد مقرر اللجنة المالية في البرلمان العراقي هوشيار عبد اللـه أن «البيانات المتوفرة تشير إلى أن للعراق ما بين 3 و5 مليارات دولار مودعة في الأردن منذ زمن صدام، ولا توجد مكاشفة أردنية حقيقية».
وأضاف البرلماني: «أعتقد أنه حان الوقت لفتح ملف الأموال والمستحقات التي لنا أو علينا مع الأردن، وهناك مسؤوليات على كلا الطرفين»، موضحاً أنه «حتى الآن لا يوجد تحرك جدي من بغداد نحو الأموال العراقية الموجودة في الأردن».
إلى ذلك أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، استعداد بلاده للمساهمة في إعادة إعمار العراق، وخاصة مدنه المحررة من قبضة تنظيم داعش الإرهابي.
وجدد وزير الخارجية الأميركي، أثناء محادثات أجراها في بغداد مع الرئيس العراقي، برهم صالح، حرص واشنطن على إقامة علاقات مميزة مع العراق في مختلف الأصعدة، مؤكداً التزام بلاده المستمر في محاربة تنظيم داعش والإرهاب.
وأوضح بومبيو أن الولايات المتحدة تعتبر العراق شريكا مهما واستراتيجياً في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية.
على حين جاء في بيان صدر عن الرئاسة العراقية، أن الرئيس صالح أكد، خلال استقباله لوزير الخارجية الأميركي في قصر السلام ببغداد، سعي بلاده إلى تعزيز التعاون الدولي والإقليمي لإنهاء التطرف والإرهاب.
وبحسب البيان فقد بحث الجانبان خلال لقائهما، آخر تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، حيث أكد الرئيس العراقي ضرورة «انتهاج لغة الحوار البنّاء بين جميع الأطراف لتحقيق الأمن والسلام، وتخفيف حالة التوتر وعدم الاستقرار في الساحتين العربية والإقليمية وتعزيز التعاون دولياً وإقليمياً لإنهاء التطرف ودحر الإرهاب بصورة نهائية».
وتابع البيان: إن رئيس الدولة العراقية جدد أيضاً حرص بغداد على بناء علاقات متوازنة مع كافة الدول الصديقة والحليفة المبنية على احترام سيادته وثوابته واستقلالية قراره الوطني.
وأشار صالح، وفقاً للبيان، إلى عمق العلاقات العراقية الأميركية وأهمية مساهمة الأخيرة في إعمار العراق، إضافة إلى إشادته «بدعم واشنطن لبغداد سياسيا وأمنيا، ولاسيما على صعيد الحرب على الإرهاب وهزيمة تنظيم داعش».
كما التقى بومبيو مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ووزير الخارجية العراقي محمد الحكيم ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي.
من جهة أخرى اعتقلت القوات العراقية أحد متزعمي تنظيم داعش الإرهابي في محافظة السليمانية شمال شرق البلاد.
وأفاد مركز الإعلام الأمني في بيان نقله موقع السومرية نيوز بأنه وفق معلومات استخبارية دقيقة ألقت مفارز مديرية استخبارات وأمن السليمانية الميدانية القبض على أحد متزعمي عصابات داعش الإرهابية في المحافظة.
وأضاف البيان: إن الإرهابي قام بعمليات إجرامية عديدة في محافظة ديالى استهدفت القوات الأمنية والمواطنين.
واعتقلت القوات العراقية في وقت سابق إرهابيا لدى محاولته دخول مدينة الحلة في محافظة بابل.
وتواصل القوات العراقية المشتركة عملياتها الأمنية المكثفة في مختلف المناطق العراقية للقضاء على من تبقى من فلول داعش في البلاد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock