سورية

حزب الله: سورية انتصرت وأميركا تتقهقر

| وكالات

أكد حزب اللـه اللبناني، أمس، أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالانسحاب من سورية، هو إقرار رسمي موثق بتقهقر وفشل أميركا في المنطقة، مقابل انتصار سورية والمقاومة ومحورها.
وأعلنت الإدارة الأميركية في 19 الشهر الفائت أنها بدأت بسحب قواتها من سورية على حين لم يبدأ هذا الانسحاب بعد وفق وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو.
ونقلت «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية، عن عضو المجلس المركزي في حزب اللـه الشيخ نبيل قاووق قوله: إنه «بتضحيات المقاومة كانت الإنجازات التي تتنعم بها الأمة، وكانت التحولات التي أخرجت المشاريع التكفيرية والإسرائيلية والأميركية من سورية، فانهزم المشروع الأميركي، وباتت أميركا اليوم تقر بفشلها في سورية، لاسيما أن قرار ترامب بالانسحاب من سورية، هو إقرار رسمي موثق بتقهقر وفشل أميركا في المنطقة».
ولفت قاووق إلى أن «التقهقر الأميركي يقابله انتصار لسورية والمقاومة ومحورها، وهذه الانتصارات ترسم معادلات جديدة في المنطقة، وتعزز من قوة المقاومة، وتضعف المحور الإسرائيلي والسعودي والأميركي».
وختم قاووق: «إن الزيارات الأميركية إلى لبنان والمنطقة لن تقدم ولن تؤخر، ولن تحجب مشهد تقهقر الأميركان في المنطقة، ولن تغير من المعادلات التي كرستها انتصارات المقاومة ومحورها، ولن يكون لأميركا أي مكسب سياسي في لبنان على حساب المقاومة، فمعادلات المقاومة راسخة وثابتة لا تهزها أية زيارات أو تصريحات أو تهويلات أميركية».
في غضون ذلك نقلت الوكالة اللبنانية عن رئيس تيار صرخة وطن جهاد ذبيان: أنه «بات من الواضح أنه في وقت يتسابق العرب لإعادة علاقتهم بسورية وفتح سفاراتهم في دمشق بعد الانتصار الذي حققته، نرى العدو الإسرائيلي يحاول التشويش على الانتصار السوري من خلال سلسلة الاعتداءات التي يقوم بها». وفي نهاية العام الماضي أعادت الإمارات فتح سفارتها في دمشق، قبل أن تعلن البحرين في اليوم التالي عن مواصلة سفارتها لعملها في دمشق.
وأضاف ذبيان: «لكن دمشق التي انتصرت على الحرب التي استهدفتها ها هي تنتصر مجددا، حيث تسقط الدفاعات الجوية السورية الصواريخ الإسرائيلية، وبالتالي لن ينجح العدو الإسرائيلي في التعمية على الإنجاز الميداني والسياسي الذي سطرته سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد».
وكان الاحتلال الإسرائيلي شن عدواناً مساء يوم الجمعة الماضي على سورية، تصدت له الدفاعات الجوية السورية، لكن الاحتلال أقر أمس بشن العدوان وزعم أنه استهدف مواقع إيرانية في سورية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock