الأخبار البارزةشؤون محلية

جامعة دمشق في المرتبة الأولى محلياً بـ7800 نقطة ضمن أحد تصنيفات «ويب ماتركس».. وتشرين ثانية بـ4200 نقطة … خوري لـ«الوطن»: لتحسين التصنيف.. الاهتمام بموقع الجامعة وتطويره … حسن لـ«الوطن»: تحسن ملحوظ في تصنيف الجامعات السورية

| فادي بك الشريف

حازت جامعة دمشق على المرتبة الأولى بواقع 7800 نقطة ضمن تصنيفات google scholar citation الذي يعتبر أحد مؤشرات البحث العلمي في الجامعات في كل أنحاء العالم، وهو أحد المعايير والمؤشرات المعتمدة ضمن تصنيف «ويب ماتركس» لترتيب الجامعات.
وجاءت جامعة تشرين في المرتبة الثانية بواقع 4200 نقطة ضمن الترتيب المحلي، ثم الجامعة السورية الخاصة، يليها الجامعة العربية الدولية الخاصة، أما جامعة حلب فحلت خامسة، وجاء بعدها الجامعة الدولية للعلوم والتقانة الخاصة، ثم جامعة البعث، فجامعة الجزيرة الخاصة، فجامعة حماة، يليها جامعة الأندلس الخاصة.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أكد نائب رئيس جامعة دمشق للشؤون العلمية الدكتور عصام خوري اتباع عدد من المعايير من خلال نشر مقالات الأساتذة على موقع الجامعة، الأمر الذي أدى إلى تدارك الخلل الذي حصل في التصنيف الماضي، من خلال تطوير الموقع وتحسينه، وهو ما أدى إلى حصد نتيجة إيجابية…
وأوضح خوري أنه تم أيضاً اعتماد «إيميل واحد» بدلا من اثنين، وهذا أمر مطلوب بشكل أكبر كمرجعية وحيدة للجامعة، ناهيك عن وجود معيار عدد الطلاب الأجانب ممن يستكملون دراستهم في جامعة دمشق.
كما أشار رئيس جامعة تشرين الدكتور بسام حسن لـ«الوطن» إلى تحسن ملحوظ في تصنيف الجامعات السورية، وذلك بعد اتخاذ العديد من الإجراءات لتحسين مستوى التصنيف لينعكس إيجاباً على واقع مختلف الجامعات، ومن ضمنهما جامعة تشرين التي حلت ثانية ضمن تصنيف google scholar citation بعد أن كانت في المرتبة الرابعة.
ولفت رئيس جامعة تشرين إلى أن التصنيف يستند إلى جودة البحث العلمي والأبحاث التي يتم التعويل عليها كمرجع وذات جودة، وبالتالي يصدر التقييم والتصنيف والدرجة المحققة لكل جامعة من الجامعات، مؤكداً استناد الجامعة إلى مؤشرات البحث العلمي بشكل رئيسي ووضع البيانات على موقع الجامعة بشكل دوري، وتحسين البيئة البحثية على الصعيد العام، وتشجيع نشر الأبحاث العلمية وتحفيزها بما ينعكس إيجابا على الترتيب ويساهم في تحسن المستوى العلمي والبحث المتبع من مختلف الجامعات.
ونوه حسن باهتمام وزارة التعليم العالي وجميع الجامعات لتطوير الأدوات واتباع العديد من المعايير لتحسين التصنيف.
هذا وأصدرت الوزارة توجيهات لجامعات القطر بالعمل على تحسين تصنيفها وترتيبها على مستوى مختلف الجامعات العالمية، بما يسهم في رفع الترتيب العالمي، ولاسيما باتخاذ الإجراءات الكفيلة بإغناء المحتوى العلمي للمواقع الالكترونية ووضع معايير تسهم في تحسين الترتيب، علما أن مجلس التعليم العالي شدد على تحسين الترتيب الجامعي والارتقاء بوضع الجامعات من مختلف المناحي التعليمية.
ومن ضمن معايير تحسين الأداء المتبعة في الجامعات العمل على توثيق النشاطات للطلاب والكادر التدريسي، وتكريم المتميزين والمتفوقين أكاديمياً، وربط الجامعة بالمجتمع، وإقامة دورات التأهيل المستمر، إضافة إلى تحديث المواقع الالكترونية للجامعات بشكل دائم، وباللغتين العربية والإنكليزية، ونشر أبحاث الماجستير والدكتوراه وملخصاتها باللغتين العربية والأجنبية.
ناهيك عن لجوء الجامعات إلى وضع كافة النشاطات الطلابية العلمية والرياضية والثقافية والاجتماعية وغيرها على موقع الجامعة، ونشر السير الذاتية لأعضاء الهيئة التدريسية وتحديثها بشكل دائم، وإجراء الأبحاث العلمية وتوثيقها في المجلات المحكّمة، علما أن جامعة البعث أجرت تعاوناً مع مركز ضمان الجودة لتوضيح المعايير المفترض العمل بموجبها لرفع تصنيف جامعة البعث، كما تم الطلب من الإدارات الجامعية في الكلية والمعاهد بالتعاون الوثيق مع مركز ضمان الجودة في هذا الشأن.
هذا ومن ضمن التصنيفات للجامعات السورية «ويب ماتركس» الذي يعمل على ترتيب الجامعات بناءً على مؤشرات تستخرج من المواقع الإلكترونية، كما أنه يعتمد على جودة التدريس ونتائج البحوث والمكانة الدولية للجامعة ومدى التواصل مع المجتمع والاستجابة لأهم المعايير ومتطلبات البحث العلمي، بما في ذلك التواصل مع مختلف القطاعات، ناهيك عن أهمية البحث العلمي ونشر الأبحاث والاهتمام بجميع المناحي التي تنعكس على تصنيف الجامعات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock