عربي ودولي

الحكومة اللبنانية تؤكد التزامها «بإصلاحات سريعة»

| وكالات

قالت الحكومة اللبنانية الجديدة في مشروع بيان وزاري إن لبنان ملتزم بالتنفيذ السريع والفعال لإصلاحات «قد تكون صعبة ومؤلمة» لتجنب تدهور الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية في البلاد.
كما تعهدت الحكومة التي تشكلت الأسبوع الماضي بسياسة مالية ونقدية تخفض نسبة الدين العام للناتج المحلي الإجمالي عن طريق زيادة حجم الاقتصاد وخفض عجز الموازنة، وفقا لما جاء في مسودة أمس الأربعاء.
واستغرق الاتفاق على تشكيل الحكومة ما يقرب من تسعة أشهر منذ إجراء انتخابات في أيار الماضي بسبب خلافات على توزيع الحقائب الوزارية وفقا لقوة الأحزاب الانتخابية ووفقا أيضاً لنظام محاصصة طائفي حساس.
وكان الرئيس اللبناني ميشال عون قال حول عمل الحكومة إن «الظروف لا تسمح بإضاعة الوقت، أمامنا تحديات كثيرة وعلينا مواجهتها متحدين».
وكان تعهد الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصره الله، بعدم الاستفادة من أموال وزارة الصحة في حكومة لبنان الجديدة، مؤكداً أن عليها التركيز على مكافحة الفساد ووقف هدر المال العام.
وقال: «حصل جدل حول وزارة الصحة في الداخل بالإضافة إلى حصول ضغط أميركي، ونقلت إلينا كلمات متفاوتة في هذا المجال، وأنا أوضح أن الوزير أيا كانت الجهة التي تسميه هو وزير لكل لبنان وكذلك ستكون وزارة الصحة».
من جهة أخرى حذر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري من استمرار تعديات كيان الاحتلال الإسرائيلي على السيادة اللبنانية.
وقال بري خلال لقائه أمس عدداً من النواب اللبنانيين: إن استغلال «إسرائيل» لمساحة محاذية للحدود البحرية اللبنانية «أمر خطير ويشكل تعديا على السيادة اللبنانية عبر استهداف مخزون لبنان وثروته النفطية ومياهه». وأوضح بري أن التعديات الإسرائيلية لا يمكن السكوت عنها وأنه سيثير هذا الموضوع مع رئيس الحكومة الإيطالية الذي يزور لبنان ومع المسؤولين وجهات دولية معنية.
ويقوم العدو الإسرائيلي بشكل متواصل عبر طيرانه الحربي والاستطلاعي وزوارقه الحربية بخرق السيادة اللبنانية في انتهاك سافر للقرارات الدولية وفي مقدمتها القرار 1701.
إلى ذلك أوقف الأمن العام اللبناني إرهابيين اثنين اعترفا بالانتماء إلى تنظيم «جبهة النصرة».
وأعلنت المديرية العامة للأمن العام في بيان أنه تم توقيف إرهابيين يحملان الجنسية السورية في منطقة الجنوب حيث اعترف الأول بالتواصل مع إرهابيين في منطقة إدلب فيما اعترف الثاني بالانتماء إلى تنظيم جبهة النصرة والقتال في صفوفه.
وأضاف البيان: أنه تم تسليم الإرهابيين إلى القضاء العسكري اللبناني لمواصلة التحقيقات.
وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock