شؤون محلية

نقص في سرافيس قدسيا وتأجيل تغيير خط الضاحية بسبب اعتراض المواطنين! … مهيوب: تم تأجيل القرار لدراسته مع لجنة نقل ركاب الريف

| الوطن

اشتكى عدد من المواطنين من قرار إعادة خط سرفيس قدسيا عن طريق وادي بردى وصحارى ما يزيد من المسافة على خط السير ويتسبب بزيادة الطريق والوقت على الموظفين والطلاب.
بدوره أكد عضو المكتب التنفيذي المختص في محافظة دمشق باسل مهيوب لـ«الوطن» أن قرار المحافظة في إعادة خط سرافيس قدسيا إلى ما كان عليه قبل بناء جسر الحرس، جاء نتيجة لاعتراض سائقي سرافيس مشروع دمر على مرور خط سرافيس ضاحية قدسيا بالمشروع، الأمر الذي تسبب بقلة ركابهم، مطالبين بإعادتهم إلى خطهم الأساسي على طريق الهامة وعين الفيجة، مشيراً إلى أن هذا القرار أدى أيضاً إلى اعتراض طلاب الجامعات في ضاحية قدسيا من جهة وسائقي سرافيس الضاحية من جهة أخرى بسبب طول الطريق، وعليه تم مبدئياً إبقاء الخط كما هو، وتأجيل القرار لإعادة دراسته مع لجنة نقل ركاب الريف للوصول إلى حل يرضي الطرفين، على أن يتم عقد اجتماع بهذا الخصوص في الأسبوع الحالي.
من جهته أكد مدير خط سرافيس ضاحية قدسيا حسين علي لوضه أن القرار الصادر من المحافظة يشمل سرافيس قدسيا والهامة ووادي بردى أيضاً نظراً إلى أنها تسير بمشروع دمر، لافتاً إلى أن طريق مرور السرافيس حالياً هو جسر الحرس الذي تم بناؤه قبل الأزمة لتخفيف الازدحام بساحة قدسيا، وهذا هو الطريق الأنسب للطلاب والموظفين والسائقين أيضاً.
وبناء على ذلك يشير مدير خط سرافيس ضاحية قدسيا إلى أنه قدم شكواه إلى عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق المسؤول عن قطاع النقل باسل مهيوب الذي رفض هذا القرار واعداً بأن يبقى الخط كما هو، وعليه تم الاتفاق بين محافظتي دمشق وريفها على عقد اجتماع لدراسة الوضع، معطياً إياه الصلاحية بعبور سرافيس الضاحية عن طريق قاسيون أو عن طريق المشروع.
ولفت لوضه إلى أن مضمون شكوى سائقي سرافيس مشروع دمر بأن مرور سرافيس ضاحية قدسيا يؤثر على ركابهم، هو كلام غير صحيح لأن مرور سرافيس الضاحية في مشروع دمر هو مجرد عبور، لكونها مخصصة لنقل سكان الضاحية فقط إلى المدينة، ولكن في حال أن حدث تخديم ركاب من المشروع فهذا تحسب من حدوث مخالفة عدم تأمين المواطن.
وأشار لوضه إلى أن عدد سرافيس ضاحية قدسيا ١٥٠ سرفيساً، ٢٠ منها مفروز لمدة ٣ أشهر فقط، من داريا والحجر الأسود، لافتاً إلى أن أجرة التعرفة ١٠٠ ليرة حسب تسعيرة المحافظة والتموين، مشيراً الى وجود نقص في عدد سرافيس الضاحية الذي يظهر جليّاً في أوقات الذروة، مطالباً بوضع ٢٠ سرفيساً إضافياً في خدمة الخط.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock