رياضة

مرحلة جديدة ومشرقة بدأت تتلمسها سلة الكرامة

| مهند الحسني

يبدو أن المرحلة المقبلة ستكون أكثر إشراقاً وعطاء لسلة رجال نادي الكرامة، بعد أن أدركت الإدارة الحالية ضرورة الاهتمام بمفاصل اللعبة أسوة بكرة القدم، فبعد التفاتة الحنون التي بدأت تتلمسها اللعبة في الآونة الأخيرة كان من أولى نتائجها أن يد الإدارة السخية بدأت تشمل كرة السلة من أجل معالجة همومها وشجونها.

اهتمام
لم تعرف سلة رجال الكرامة أي شيء جديد منذ سنوات، فأمور الفريق في المرحلة الماضية وصلت لحد الهاوية، وكادت أن تصل لمرحلة لا تحمد عقباها لولا تدخل بعض المحبين، لكن تداعياتها وآثارها السلبية وقعت على مدرب الفريق، ومشرف اللعبة آنذاك.
الإدارة الحالية برئاسة السيد مالك طرابلسي يبدو أنها طوت صفحة الماضي إلى غير رجعة، وتسعى إلى كل ما هو جديد للعبة بجميع مفاصلها، لكنها بالوقت نفسه مدركة أنها يجب ألا تفرط بالتفاؤل لحد الإسفاف، لكون نظرتها للأمور تختلف عن سابقاتها من الإدارات، فالاهتمام بجميع مفاصل اللعبة وفرقها كان شعارها، لإيمانها العميق بكفاءة أبناء النادي في حمل راية اللعبة، وإيصالها لمراكز متقدمة على لائحة ترتيب الدوري والكأس في المواسم القادمة، بعيداً عن أي تعاقدات لا تسمن ولا تغني من جوع، وغير ذلك أنها تضع النادي تحت وطأة الأعباء المالية من دون فائدة تذكر، لذلك قررت الإدارة أن تعتمد على جيل جديد من اللاعبين الشباب إضافة إلى لاعبي الخبرة بالنادي، الذين فضلوا البقاء تحت رايته مهما كانت الظروف.
جديد
أولى خطوات الإدارة المسارعة إلى التعاقد مع المدرب الخبير نضر الشيخ زين خلفاً للمدرب نضال الأسود الذي قرر الابتعاد لظروف خاصة، ولم يتوقف دعم الإدارة عند هذه الحدود بل تعاقدت مع مدرب لياقة خاص بالفريق (سعيد عبد المولى) وهو من كوادر النادي، وجاء هذا التعيين بعدما وجدت الإدارة أن لاعبي الفريق باتوا بحاجة ماسة لرفع لياقتهم البدنية قبل المهارية، كما نجحت في توفير جرعتين تدريبيتين للفريق الصباحية مخصصة للياقة البدنية، والمسائية للمهارات والخطط التكتيكية، وأمور الفريق تسير بشكل هادئ بما يدعو للتفاؤل بنتائج جيدة في الدوري المقبل.

وافد
التحق اللاعب السابق مجد بوعيطه بتدريبات الفريق الأسبوع الفائت، وهو من المتميزين، وسيعول عليه مدرب الفريق الكثير، وكان بو عيطه من أبرز اللاعبين بالفريق لكن ابتعاده كان لظروف خاصة واضطرارية.

للذكرى
يذكر أن سلة الكرامة شاركت في مسابقة كأس الجمهورية هذا الموسم، وحلت بمركز الوصافة ضمن المجموعة الوسطى، بعدما مني الفريق بخسارتين أمام جاره الوثبة، تأهل للدور الستة الكبار، ولم يحالفه الحظ في دخول دائرة المنافسة، فمني بالعديد من الخسارات أمام الوحدة والجلاء، وودع المسابقة من هذا الدور، ويتطلع القائمون على اللعبة أن يغيّر الفريق الصورة القاتمة التي ظهر عليها بالكأس، ويحقق نتائج أفضل، وحضوراً أحلى في الدوري العام الذي سينطلق في الثالث من آذار المقبل.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock