سورية

السوريون يواصلون التنديد بإعلان ترامب الجولان عربي سوري وسيبقى

| الوطن - وكالات

في وقت واصل فيه أبناء الشعب العربي السوري أمس رفضه وتنديده بإعلان أميركا الاعتراف بـ«سيادة» كيان الاحتلال الإسرائيلي على الجولان السوري المحتل، أعلنت لجنة «التحرك الشعبي للدفاع عن الأرض» في الجولان، عن سلسلة من التحركات السلمية، للتصدي لممارسات الاحتلال بحق أهالي الجولان.
وفي التفاصيل، فقد نظمت الفصائل الوطنية الفلسطينية في مخيم العائدين في اللاذقية مسيرة شعبية بمناسبة ذكرى يوم الأرض ووقفة احتجاجية تنديداً بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل، وذلك بحسب وكالة «سانا» للأنباء.
وجابت المسيرة شوارع المخيم وعزفت خلالها الفرقة النحاسية المعزوفات الوطنية ورفع المشاركون الأعلام الوطنية السورية والفلسطينية وصور الرئيس بشار الأسد واللافتات التي تؤكد حق استعادة الحقوق المغتصبة في فلسطين والجولان وكل ذرة من التراب المغتصب، مشددين على حتمية انتصار حلف المقاومة على المؤامرات التي تستهدف المنطقة العربية.
وأصدرت الفصائل الفلسطينية بهذه المناسبة بياناً أدانت فيه، إعلان ترامب، مؤكدة أنه باطل ولا أثر قانونياً له ويشكل انتهاكاً للقانون الدولي والقرارات الدولية التي تؤكد أن الجولان أرض سورية محتلة وأن جميع إجراءات كيان الاحتلال الإسرائيلي بشأنه باطلة ولاغية.
وفي الشطر المحتل من الجولان، ندد أبناء الأهالي خلال وقفة احتجاجية في قرية بقعاثا المحتلة، بإعلان ترامب، مؤكدين أنه باطل ولا قيمة له وأن الجولان عربي سوري وجزء لا يتجزأ من سورية.
وشدد الأهالي على أن الإعلان يشكل خرقاً للقوانين والمواثيق الدولية والقرارات الأممية الصادرة حول الجولان المحتل ولاسيما القرار رقم 497 الذي يعتبر الجولان أرضاً سورية محتلة وأن جميع إجراءات الاحتلال بحقه باطلة ولاغية.
في غضون ذلك، وفي بيان تلقت «الوطن» نسخة منه أعلنت «لجنة التحرك الشعبي للدفاع عن الأرض» في الجولان المحتل عن سلسلة من التحركات السلمية للتصدي لمخاطر «مشروع طوربينات الرياح» الذي تعمل سلطات الاحتلال «الإسرائيلي» في الجولان على إقامته ويهدد صحة وبيئة وزراعة واقتصاد أهالي الجولان وطبيعة الأرض، والذي تزامن مع الإعلان الأميركي بخصوص الجولان، ليذكر بالسياسات الكبرى، الاقتصادية والسياسية، التي تسعى إلى تغيير طابع الجولان وهويته.
وقالت اللجنة في البيان: «إن التصدي لهذا المشروع يستوجب العمل الجاد على أكثر من مستوى، وبناء على ذلك، فإن التحرك الشعبي للدفاع عن الأرض، يعلن اليوم (السبت) عن سلسلة من التحركات السلمية، تشمل الاعتصام والتظاهر والإضراب والمسيرات الشعبية والأنشطة الإعلامية والأنشطة الشبابية.. ويدعو في أولى خطواته إلى وقفة اعتصام في ساحة مجدل شمس، يوم الثلاثاء: القادم من الساعة الخامسة حتى السادسة مساء، وسيتم الإعلان في نهايته عن الخطوة التالية».
بموازاة ذلك، وتحت شعار «طلبة سورية جنود للتحرير والبناء.. الجولان لنا» احتشد الطلبة السوريون في مصر والهند وماليزيا وروسيا ومولدافيا وكوبا وصربيا والجزائر ولبنان والسودان وعدد آخر من دول العالم في فعالية وطنية أمس، بحسب «سانا»، بمناسبة عيد الطالب العربي السوري التاسع والستين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock