عربي ودولي

انطلاق الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا .. أقوى منافسي بوروشينكو يعد الأوكرانيين بحياة طبيعية

| روسيا اليوم

فتحت مراكز الاقتراع في أوكرانيا أبوابها أمام الناخبين، في تمام الثامنة صباحاً أمس لانتخاب رئيس للبلاد للمرة السابعة منذ استقلال أوكرانيا عن الاتحاد السوفييتي سنة 1991، حيث يتنافس على كرسي الرئاسة 39 مرشحا بينهم الرئيس الحالي بوروشينكو. وعد المرشح الرئاسي الأوكراني فلاديمير زيلينسكي الناخبين في بلاده «بحياة طبيعية جديدة» في البلاد إذا ما اختاروه رئيساً لأوكرانيا خلفا لبيترو بوروشينكو الرئيس الحالي. وقال زيلينسكي للصحفيين بعد إدلائه بصوته: «اليوم نشهد انطلاقة حياة جديدة في بلادنا… أنا واثق من ذلك»، وأكد أنه وفريقه واثقان من النصر في الانتخابات. المرشح يوري بويكو من جهته زعيم «منصة المعارضة من أجل الحياة»، أكد بدوره أنه شخصياً صوّت للسلام ونهاية الفقر والخراب في بلاده، وحث الأوكرانيين على «التصويت بما تمليه عليهم ضمائرهم، وعدم إعطاء أي شخص الفرصة لسرقة أصواتكم».
وفي تصريح لها عقب تصويتها، قالت يوليا تيموشينكو رئيسة الوزراء السابقة المرشحة عن حزب باتكيفتشينا: إنها واثقة من أن الانتخابات الحالية هي «خطوة نحو أوكرانيا أوروبية ناجحة ومزدهرة، وأن اليوم بدأ التقدم التاريخي الجديد لأوكرانيا نحو السلام والازدهار والسعادة لكل شخص فيها». وفي مركز الاقتراع، قال الرئيس الحالي بيترو بوروشينكو للصحفيين: إنه «صوّت لمصلحة أوكرانيا»، وكذلك فعلت كل عائلته.
وتتضمن قوائم التصويت أسماء 39 مرشحاً، يتصدرهم من حيث الشعبية، وفقاً لأحدث استطلاعات الرأي، الممثل الكوميدي فلاديمير زيلينسكي الذي يحظى بتأييد نحو 30 بالمئة من الناخبين، يليه الرئيس الحالي بيترو بوروشينكو بنحو 17 بالمئة. وجرى الاقتراع بحضور أكثر من 2300 مراقب، بينهم 1500 أجنبي، على حين منعت السلطات الأوكرانية المراقبين الروس من المشاركة حتى في قوام البعثات الأجنبية، في خطوة أثارت انتقاد منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. كما حُرم نحو 2.5 مليون مواطن أوكراني يقيمون في روسيا من إمكانية التصويت في الانتخابات بسبب قرار لجنة الانتخابات المركزية الأوكرانية إغلاق مراكز الاقتراع على الأراضي الروسية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock