الأولى

رحال: غرامتها 15 ألف ليرة … مكتومو القيد المغتربون يستطيعون تثبيت ولاداتهم في السفارات

| محمد منار حميجو

اعتبر مدير عام الأحوال المدنية في سورية أحمد رحال أن التعميم الصادر عن وزارة الداخلية حول مكتومي القيد سمح لمن أتم الثامنة عشرة من عمره وهو خارج البلد أن يسجل قيده في الأحوال المدنية في سورية من دون أن يحضر بذاته عبر تقديم أوراقه في السفارة أو القنصلية السورية في الدولة المقيم فيها بعدما كان مجبراً على القدوم إلى البلاد.
وأصدر وزير الداخلية محمد الرحمون تعميماً تضمن أنه يلتزم صاحب العلاقة بتقديم شهادة ميلاد صادرة عن الجهات المختصة في البلد الذي ولد فيه إلى البعثة الدبلوماسية أو القنصلية السورية المكلفة راعية مصالح السوريين في الدولة مكان ولادته وإقامته.
ونص التعميم أنه تتولى السفارة إرسال الوثائق المتعلقة بمكتوم القيد إلى مديرية الشؤون المدنية المختصة عبر وزارة الخارجية والمغتربين، مشيراً إلى أنه يتولى صاحب العلاقة أو أحد ذويه أو وكيله القانوني استكمال الوثائق والإجراءات القانونية في مديرية الشؤون المدنية.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح رحال أنه قبل هذا التعميم كان من المفترض أن يأتي المغترب مكتوم القيد إلى البلد ويتم عرضه على لجنة تقييم الأعمار ويقدم بيان تسجيل ومن ثم يجري له ضبط مشاهدة.
وبين رحال أن مكتوم القيد هو من أتم 30 يوماً ولم يتم تسجيله في الأحوال المدنية، موضحاً أنه بعد هذه المدة يغرم ذووه بغرامة مالية قيمتها 3 آلاف ليرة وفي حال أتم العام فالغرامة تصبح 10 آلاف ليرة وتصل إلى 15 ألفاً في حال أتم الثامنة عشرة.
في الغضون كشفت مصادر مطلعة في ريف دمشق أنه يومياً يراجع ما يقرب من 25 شخصاً لتسجيل أولادهم في الأحوال المدنية وكانوا مكتومي القيد حتى إن بعضهم تجاوز عمره خمس سنوات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock