سورية

أكدت أن الإرهاب لم ينته في سورية.. وجولة جديدة لـ«أستانا» الشهر الجاري … موسكو: العمل على إطلاق «الدستورية» مستمر

| وكالات

وسط أنباء عن أن الجولة المقبلة من محادثات «أستانا» ستعقد في 25 و26 الشهر الجاري، أكدت موسكو أمس، أن العمل على إطلاق لجنة مناقشة الدستور السوري الحالي ما زال مستمراً، ولفتت إلى أن الحرب على الإرهاب في سورية لم تنته، مشيرة إلى أنه في حال قدم كيان الاحتلال الإسرائيلي «خطة» حول سورية فإنها ستناقشها وتدرسها. وفي معرض رده على التصريحات الأميركية التي زعمت أنه تم القضاء على تنظيم داعش الإرهابي في سورية بالكامل، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف أمس: إن الحرب لم تنته في سورية ويجب القضاء على أوكار الإرهاب، بما فيها في إدلب، وذلك بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.
وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، قد زعمت، الجمعة، تحرير الأراضي السورية بالكامل من تنظيم داعش، وقالت: «تم تحرير الأراضي السورية بالكامل من تنظيم داعش، وقد تم إعلام الرئيس دونالد ترامب من قبل القائم بأعماله باتريك شاناهان بالأمر».
في غضون ذلك، أكد الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان إفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف في تصريحات نقلتها «سبوتنيك»، أن العمل على إطلاق لجنة مناقشة الدستور السوري الحالي ما زال مستمراً، وأن موسكو ستعقد لقاء مع المبعوث الأممي الخاص إلى سورية غير بيدرسن، وممثلي سورية وإيران وتركيا في هذا الشأن.
وقال بوغدانوف: «هناك اتصالات مع بيدرسن، وسنعقد لقاء في الأيام المقبلة مع السوريين والإيرانيين والأتراك»، مشيراً إلى أن العمل ما زال مستمراً.
جاءت تصريحات بوغدانوف، في وقت ذكرت فيه وكالة «ريا نوفوستي» الروسية بحسب مواقع إلكترونية معارضة، أن الدول الضامنة لمسار أستانا (روسيا، إيران، تركيا)، حدّدت موعد الجولة الثانية عشرة من المحادثات بين الحكومة السورية والمعارضة التي ستعقد بالعاصمة الكازاخية «أستانا» في 25 و26 من الشهر الجاري». وأول من أمس، بحث بوغدانوف، وسفير سورية لدى روسيا رياض حداد، تطور الوضع في سورية، وأكد دعم بلاده الثابت للجهود المبذولة لتسريع إيجاد تسوية عاجلة للأزمة في سورية على أساس قرارات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي وبنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254».
واستضافت العاصمة الكازاخية منذ كانون الثاني عام 2017 عشرة اجتماعات حول الأزمة في سورية كان آخرها في 29 تشرين الثاني من العام الماضي وأكدت في مجملها الالتزام الثابت بالحفاظ على سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها ومواصلة الحرب على التنظيمات الإرهابية، فيما عقد اجتماع بصيغة استانا في مدينة سوتشي الروسية أواخر تموز الماضي.
وفي السياق، ذكرت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها أمس، نقلته «سبوتنيك» أن بوغدانوف بحث مع السفير العراقي لدى موسكو حيدر منصور هادي العذاري، الوضع الناشئ في العراق وسورية، والجهود التي يبذلها المجتمع الدولي للقضاء على الجيوب المتبقية من التهديدات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط».
على خط مواز، قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، للصحفيين: إنه «في حال قدّم رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خلال لقائه مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خطة، من نوع ما، حول سورية، فسنقوم بمناقشتها ودراستها» بعد أن كان بيسكوف قد أكد، الثلاثاء، أن الرئيس بوتين سيلتقي نتنياهو، في 4 من الشهر الجاري (اليوم الخميس) خلال لقاء عمل قصير.
وتلقى الرئيس بوتين، الإثنين، اتصالاً هاتفياً من نتنياهو بحثا فيه الاتصالات القائمة بين روسيا وكيان الاحتلال الإسرائيلي في المجال العسكري، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock