الصفحة الأخيرة

حوت غامض رباعي الأرجل

| وكالات

اكتشف باحثون بقايا حوت رباعي الأرجل، عاش قبل أكثر من 40 مليون عام، على طول ساحل بيرو.
ويبلغ طول النوع البرمائي الغريب 4 أمتار، ويُعتقد أنه أول سلف للحيتان والدلافين يصل إلى المحيط الهادئ، بعد هجرة آسيا وعبور المحيط الأطلسي.
ووجد علماء الحفريات أن الحوت المتنقل «Peregocetus Pacificus»، يملك حوافر صغيرة على أطراف الأصابع، ما يشير إلى إمكانية المشي على اليابسة، مع وجود ذيل يسمح له بالسباحة.
وقال معد الدراسة الدكتور أوليفير لامبرت، من المعهد الملكي البلجيكي للعلوم الطبيعية: «هذا هو أول سجل لا جدال فيه لحوت رباعي الأرجل في المحيط الهادئ. وربما الأقدم بالنسبة للأميركيتين، والأكثر اكتمالاً خارج الهند وباكستان».
وأوضح لامبرت أن هناك ثغرات كثيرة في سجل أحافير الحيتان، بما يخص التنقل على طول الساحل الشمالي لإفريقيا والوصول إلى أميركا الشمالية.
وتطورت الحيتان والدلافين من سلف صغير ذي 4 أرجل، عاش في جنوب آسيا قبل أكثر من 50 مليون عام.
وألقت البقايا المتحجرة التي عُثر عليها في الرواسب البحرية التي يعود تاريخها إلى 42.6 مليون عام، ضوءاً جديداً على استعمار الحيتان للأميركيتين.
وأظهرت سجلات الأحافير السابقة أن الثدييات البرمائية عبرت المحيط الأطلسي من غرب إفريقيا.
وقال الدكتور لامبرت إن الهيكل العظمي أظهر أن النوع الجديد لديه تشريح مماثل للعديد من أسلاف الحيتان التي تعيش في المحيط الهندي. وتشير الميزات المشتركة إلى قدرات مماثلة في الحركة على اليابسة، مع وجود أطراف خلفية قادرة على تحمل وزن الجسم.
وأضاف: «الجزء الأمامي الطولي من الفم يحمل أسناناً أمامية قوية، ما يمنح الحوت القدرة على ابتلاع الأسماك العظمية الكبيرة».
وفي عام 2011، قام فريق دولي يضم خبراء من بيرو وفرنسا وإيطاليا وهولندا وبلجيكا، بتنظيم رحلة ميدانية قاموا خلالها باستكشاف بقايا الحوت القديم.
واستخدم فريق البحث أحافير مجهرية في طبقات الرواسب لتأريخ الهيكل العظمي، الذي تبين أنه يعود إلى منتصف العصر الأيوسيني، قبل 42.6 مليون سنة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock