رياضة

بقعة ضوء.. من رياضة الحسكة

| الحسكة - دحام السلطان

• لم يُسعف الحظ شباب نادي الجزيرة ويفلح الفريق في أن يلحق بركب فريق الرجال والصعود إلى الدوري الممتاز، بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من الصعود لولا الخسارة المزعجة الأخيرة له أمام بطل التجمّع الحرية، الذي فاز عليه بهدف وحيد دون رد ليقلب بذلك كل الاحتمالات والتوقّعات والتكهنات التي كان يكفي الجزيرة منها نقطة التعادل فقط! باعتباره كان متفوّقاً على الأخضر العرباوي بفارق هدف واحد قبل اللقاء الأخير، والذي تمكّن فيه الأخير في النهاية أيضاً مـن اختـراق السد الأحمر الجزراوي في نهاية المنافسة!
• شبان الجزيرة استحقوا التصفيق على ظهورهم المتميّز في التجمّع النهائي، وكانوا بالفعل أبطالاً حقيقيين، وإن لم يتوّجوا في نهاية التجمّع قبل الخسارة المشرّفة أمام نظيرهم الحرية الحلبي العريق، قياساً على الفترة التمهيدية والتحضيرية والاستعدادية لهم التي لم ينل الفريق منها إلا اسمها فقط! نتيجة للإهمال الإداري و«الخربطات» الفنية اللاحقة بين الإدارة وجهاز الفريق الفني الذي تخلّف القائد الأول فيــه عن الســفر ومرافقــة فريقـــه الكابتن حامد الصيّاد؟
• هذا الفريق هو مستقبل الكرة في نادي الجزيرة وعماد ورديف رجاله في الموسم المقبل، الذين يمكن الاعتماد عليهم أو على القسم الأكبر منهم بدليل المواهب الواعدة التي كشفها ولحظها التجمّع بامتياز، وذلك للانتهاء من حالات التخبط والتشبّث «بالستوك والخردة» من الطواويس والعاهات وسواهم، ولوضع حد للتلزيق والتعفير التي باتت من البديهيات في نادي الجزيرة، إن تمكّن النادي من الحصول مستقبلاً على «ناس مثل الناس» تفهم في كرة القدم بالشكل المطلوب؟
• توّجت بطلات الفن النبيل في محافظة الحسكة بـ14 ميدالية مختلفة في بطولة الجمهورية بالملاكمة للإناث، التي استضافتها مدينة حماة بمشاركة 78 لاعبة مثّلن 10 محافظات، وأكد رئيس مكتب ألعاب القوة الفرعي بفرع رياضة الحسكة سامح العزيز، أن تحقيق 14 لقباً من أصل 16 مشاركة، يعتبر إنجازاً ملفتاً للنظر غير مسبوق للعبة ودليل عافية في خط سيرها البياني بقيادة المدرب صبحي حسون الذي حقق الفريق على يديه ذهبيتين و6 فضيات ومثلها برونزيات.
وفي سياق ألعاب القوة أيضاً، حقق بطل الحسكة بلعبة المصارعة، اللاعب ماهر حسين الخليف بوزن 60 كغ بطولة الجمهورية للشباب بقيادة مدربه المجتهد مهيدي صالح الحمزة الذي أعاد للعبة الحياة والمشاركة في المنافسة بعد طول انقطاع.
• فقدت رياضة الحسكة خلال الأسبوع الماضي تباعاً، علمين بارزين ومهمين من أعلام لعبة كرة السلة الجزراوية والوطنية، المربي والإداري القدير «خليل حنتوش» الذي يعتبر واحداً من أبرز جيل عصر الروّاد والرعيل الثاني المؤسس للعبة في ناديي الخابور والجزيرة عن عمر ناهز الـ76 عاماً، والرياضي السلوي والكروي والمصور الصحفي المتعدد المواهب والفنان الضوئي العالمي «يوسف لوقا» الذي مثّل أندية الخابور والجزيرة والجيش والمنتخب الوطني حتى عام 1987 عن عمر ناهز الـ64 عاماً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock