شؤون محلية

بداية مبكرة للحرائق في سلمية

| حماة- محمد أحمد خبازي

التأخر بتوزيع المازوت للحصادات والاستعداد لموسمي تسويق الحبوب، والحرائق التي بدأت مبكرة هذا العام ومنها منطقة سلمية التي التهمت نيران 5 حرائق فيها حتى اليوم مساحات واسعة من القمح وأشجار الزيتون في كل من بري الشرقي والمبعوجة والسعن، والامتحانات العامة، كانت أبرز القضايا التي ناقشها مجلس محافظة حماة بدورته العادية.
وتركزت مداخلات أعضاء المجلس حول إحداث مراكز امتحانية في مناطق السعن وأصيلة وإجراء صيانة المدارس خلال فصل الصيف والحد من المخالفات التي يرتكبها بعض سائقي الدراجات النارية، إضافة إلى قمع مخالفات البناء، وحول تأمين المحروقات من أجل حصاد المحاصيل الزراعية والقيام بمكافحة الحشرات الضارة بالمحاصيل وتأمين المستلزمات والمبيدات للمزارعين وتحديد أجرة الحصاد وأجور نقل الحبوب.
وأكد محافظ حماة محمد الحزوري أن المحافظة حريصة على جاهزية سائر المؤسسات الخدمية ليصار إلى تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وأنها مقبلة على استحقاقات مهمة خلال الفترة المقبلة، أبرزها جني وتسويق محاصيل الحبوب وإنجاح عمليات استلامه من المنتجين، إضافة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنجاح سير العملية الامتحانية لطلاب شهادتي التعليم الأساسي والثانوية.
وبيَّن أن المحافظة تسعى مع الجهات والمؤسسات المعنية لتأمين المحروقات والحد من الاختناقات أمام محطات الوقود، واعتماد خطة طوارئ للحرائق مع حلول موسمها، ورفع الجاهزية للاستجابة التامة حال اندلاعها في مختلف مناطق المحافظة، وإيجاد آلية توزيع المازوت على الحصادات والجرارات تكون مناسبة في عملية الحصاد، ونقل الحبوب إلى مراكز الاستلام وضبط عملية التوزيع، منعاً لأي تلاعب فيها، مشيراً إلى عمل جميع المعنيين كفريق عمل واحد لتقديم أفضل الخدمات للمزارعين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock