رياضة

سلة الاتحاد تجدد ثقتها بمدربها وتسدد مستحقات اللاعبين

| مهند الحسني

بدأ فريق الاتحاد بكرة السلة يستعيد عافيته وتوازنه، وبدأ اللاعبون يكتسبون ثقافة الفوز والانتصارات، ورغم أن الفريق حل بالمركز الثالث على لائحة الترتيب، غير أن مستواه كان جيداً، ونال رضى جميع عشاقه ومحبيه، وبدا منافساً قوياً على اللقب، بعد سلسلة من المنغصات، وحالة التفاوت بالمستوى من مباراة لأخرى، ويبدو أن خسارته غير المتوقعة أمام الثورة في الأسبوع الثاني من ذهاب الدوري أبعدته عن مركز الوصافة أو حتى الصدارة.

تجديد الثقة
راهن الكثيرون على خبرة المدرب ياسر حاج إبراهيم، ووصفه البعض بأنه من المدربين الشبان، وخبرته لا تتناسب مع سمعة وتاريخ الفريق العريق صاحب الإنجازات والبطولات، وجاءت خسارة الفريق أمام الثورة لتزيد الطين بلة، ووضع المدرب بين فكي كماشة، حيث تعالت أصوات بعض أعضاء الإدارة وطالبت برحيله، ولم ينته الأمر عند هذه الحدود بل بدأ بعض مشجعي الفريق بالتغيير عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي دفع الإدارة للبحث عن مدرب، وفتحت قناة مع المدرب الصربي ماتيتش الذي درّب منتخبنا الوطني في الفترة السابقة، لكن الطرفين لم يتوصلا لأي اتفاق بسبب ارتباط الأخير بتدريب منتخب الهند، لكن الإدارة لم تقف عند حدود هذا المدرب، ووسعت اتصالاتها مع عدد من المدربين الأجانب، لكنها اصطدمت بعقبات كبيرة جلها يتعلق بعدم قدرة هؤلاء المدربين على المجيء لسورية نتيجة الأوضاع الأمنية، إضافة للرواتب الخيالية التي طلبوها جراء تدريب الفريق، وهذا من شأنه أن يضع الإدارة والنادي تحت وطأة الأعباء المالية الكبيرة، لكن مدرب الفريق الإبراهيم قلب الأمور رٍأساً على عقب، ونجح في قيادة الفريق بعدما منحته الإدارة كامل الصلاحية، ووصل بالفريق إلى مرحلة متقدمة من التناغم والانسجام، وظهر بأداء جيد، وحقق سلسلة من الانتصارات كانت كافية لإقناع الإدارة بقدراته الفنية كمدرب، فسارعت الإدارة إلى تجديد ثقتها به.

استقرار فني
هذا القرار منح الفريق بجميع مفاصله حالة من الاستقرار، وبدأ اللاعبون مرحلة جدية من التحضيرات، وجاء قرار تأجيل مباريات الدوري بمنزلة فرصة مناسبة من أجل الوصول بالفريق لمرحلة متقدمة من الجاهزية التي تؤهله لخوض أقوى المباريات، ويتدرب الفريق خلال شهر رمضان أربع حصص تدريبية في صالة الأسد (مهارات وتكتيكاً)، وحصتي حديد ولياقة، واللاعبون بجاهزية فنية عالية، وكل شيء يدعو للتفاؤل بفريق سينافس على اللقب بقوة هذا الموسم.

مستحقات
سعت الإدارة إلى تأمين جميع المناخات التحضيرية المناسبة للفريق، على أمل أن يحقق هذا الموسم نتائج توازي حجم العطاء المقدم، وقامت بتسديد جميع المستحقات المالية المتراكمة في الفترة السابقة، وبات اللاعبون يتقاضون رواتبهم الشهرية من دون أي تأخير أو منغصات وأعذار.

نتائج
حل فريق الاتحاد في المركز الثالث برصيد(22) نقطة من (12) مباراة، خسر مباراتين، وفاز في عشر، ويضم بين صفوفه كوكبة من لاعبي النخبة، أمثال، ناظم قصاص، انطوني بكر، سيبوه خرجيان، وائل جيلاتي، نديم عيسى، أغيد رحال، والمخضرم علي ديار بكرلي، وفراس المصري، ويتوقع أن يقدم الفريق مستويات جيدة في المباريات المتبقية من عمر مرحلة الإياب، وأن يكون منافساً قوياً على اللقب إلى جانب أندية الجيش والوحدة، والجلاء.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock