الأولى

دمشق ترد على «قمة مكة»: لا ننتظر بياناتكم

| وكالات

علقت دمشق على القمة الإسلامية الذي انعقدت في مكة، واعتبرت أنه كان من الأولى بها أن «تبحث عن حلول لمشكلات بعض دولها المزمنة، خاصة الدول المستضيفة، قبل أن تتنطح لتقييم دول كسورية، سبقتها وما زالت بالديمقراطية والانفتاح والتطور والحضارة».
وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين بحسب «سانا»: أن الجمهورية العربية السورية، تؤكد أن الجولان أرض سورية، وستبقى كذلك، وأنها ستحرر أراضيها المحتلة من قبل إسرائيل، أو من قبل الإرهاب، بكل الأشكال المتاحة، وتشدد أنها لا تنتظر دعماً، ولا بياناً، من اجتماع كهذا أو غيره، لتأكيد أحقيتها بجولانها أو بتحرير أراضيها».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock