الأولى

أكد أن الغاب صمام أمان لتحقيق الأمن الغذائي.. والمجلس يعد خطة لتطوير هيئته … بتوجيه من الرئيس الأسد خميس يتفقد حصاد وتسويق القمح في حماة

| حماة- الوطن

أكد رئيس مجلس الوزراء عماد خميس أن منطقة الغاب في ريف حماة صمام أمان لتحقيق الأمن الغذائي في كل سورية ما يجعل مسؤولياتنا كبيرة لاستنهاض الهمم ومضاعفة الجهد لاستثمارها زراعياً وإنتاجياً بالشكل الأمثل، كاشفاً أن المجلس يعد دراسة لهيئة تطوير الغاب لتقييمها بكل كوادرها البشرية والفنية لتطوير عملها.
وبتوجيه من الرئيس بشار الأسد، تفقد خميس مع وزيري الزراعة، والتجارة الداخلية وحماية المستهلك، أمس عمليات حصاد القمح وتسويقه في حماة، واستمع من الفلاحين والقائمين على مراكز استلام الأقماح للمشكلات والتحديات التي تواجههم.
وأشار خميس إلى أن وجوده بين الفلاحين والوقوف على كافة المشكلات التي تواجههم بتوجيه من الرئيس الأسد لوضع الحلول لها بشكل كامل وعلى أرض الواقع يصون فلاحنا الذي سيظل دائماً صمام الأمن الغذائي في سورية.
ودعا خميس هيئة تطوير الغاب لتشجيع الفلاحين وتقديم الدعم والتسهيلات لهم لاستثمار كل شبر أرض والاستفادة من منتجاتها الزراعية في تشغيل اليد العاملة بدءاً من استثمار المساحات الواسعة في الغاب وانتهاء بالزراعة الأسرية.
ووجه مجلس إدارة الهيئة إلى ضرورة وضع خطط على المدى القريب والمتوسط والبعيد لتحقيق التنمية لهذه المنطقة ورسم خريطة لتطوير الغاب لمدة 25 سنة قادمة.
وخلال جولته الميدانية زار خميس حقول القمح في بلدة تومين ووقف على عمليات حصادها واستمع من الفلاحين إلى الصعوبات والمشكلات التي تواجههم، ووجه المعنيين بضرورة تذليلها واعتماد التدابير والحلول الناجعة لها تسهيلاً للمنتجين في تسويق محاصيلهم.
كما اطلع على عمليات تسويق الحبوب في مركز وصوامع كفر بهم والتقى عدداً من الفلاحين والعاملين بالمركز، وتفقد سير ومراحل استلام وتسويق القمح بدءاً من أخذ عينات منه وتحليلها وتصنيف مستواها ودرجتها مروراً بحفرة التفريغ وصولاً إلى قسم المحاسبة الذي تجري فيه عمليات تدقيق قوائم شراء الأقماح وبيان مدى مطابقتها لاسم مالكها وكمياتها ودرجة تصنيفها واحتساب إجمالي قيمها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock